حواء

الخميس,21 يوليو, 2016
خرقت القاعدة في عالم الموضة .. طالبة تُصمم حقائب وسترات من الجلد البشري

الشاهد_ قامت طالبة الموضة “تينا جورجانك” من جامعة “سنترال سانت مارتينيز” في لندن بخرق القاعدة في عالم الموضة، من خلال إطلاق مجموعة من حقائب اليد والسترات، التي أرادت تصنيعها من جلود مزروعة من الحمض النووي لألكسندر ماكوين.

ويستخدم مشروع ” Pure Human” الحمض النووي من مجموعة ماكوين للتخرج، تهدف تينا من خلال مشروعها إلى زراعة خلايا جلده وطباعة الوشوم نفسها التي كانت موجودة على جسد ماكوين قبل انتحاره عام 2010.

وذكرت جورجانك على صفحة المشروع على الانترنت: “تتكون النتيجة النهائية من مجموعة من المنتجات الجلدية التجارية المزروعة من مادة بيولوجية بشرية مستخرجة”.

وأضافت جورجانك: “تستند الإجراءات إلى عملية تسمى عدم الانقراض حيث يمكنك استخراج المعلومات الجينية من مصدر من خلال شعر محفوظ أو جلد أو عظم، واستخدامها لبرمجة جلد موجود بالفعل بيولوجيًا، وبما أن الجنس البشري متشابه في خصائصه البيولوجية فمن السهل العثور على المادة كما هو الحال بالنسبة إلى بعض الأنواع المنقرضة“.