قضايا وحوادث

الأربعاء,8 يونيو, 2016
خدّرها و سجنها و اغتصبها .. نهاية مأساوية لفتاة إثر تعارف عبر فيسبوك مع شاب مجرم

الشاهد_ أوردت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية تقريرا مثيرا حول قصة مأساوية لفتاة قادها حظها العاثر للتعرف على شاب مجرم يبلغ من العمر 28 عاما على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وفي التفاصيل التي أوردتها الصحيفة، فإن الشابة من “مدغشقر” قبلت بصداقة أحد الغرباء، واستمر التواصل بينهما لمدة ستة شهور، قبل أن تقبل بمقابلته وتبدأ مأساتها.

وفي أول لقاء لهما، عمد الشاب المجرم إلى تخدير الفتاة، وسجنها في منزله، وواصل اغتصابها على مدى شهرين، بحسب تصريحات الضحية، التي أكدت أن شابا لطيفا مثله قبل بإعطائها المال لاجتياز امتحان رسبت فيه، لا يمكن أن يفعل بها ما فعل.

وبمساعدة أحد الجيران، الذي اكتشف القصة، وقام بإبلاغ الشرطة، نجحت الشابة في الهرب من سجن هذا المجرم، ليتم إلقاء القبض عليه، وسجنه بتهمتي الخطف والاغتصاب.

من الجدير بالذكر أن تقريرا صدر مؤخرا عن منظمة اليونيسف حذر من مثل هذه الحوادث، مطالبا الفتيان في مرحلة المراهقة بعدم استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بطرق عشوائية وغير واعية.