حواء

الخميس,21 يناير, 2016
خديجة عريب أول عربية تترأس البرلمان الهولندي

الشاهد_فازت خديجة عريب، المنحدرة من أصول مغربية، برئاسة الغرفة الثانية في البرلمان الهولندي عن الحزب العمالي، وذلك بعد حصولها على 83 صوتاً من أصل 134 صوتاً، من مجموع 150 عضواً.

 

وحصلت خديجة عريب على هذه النتيجة بعد احتداد المنافسة مع ثلاثة نواب برلمانيين هزمتهم في مختلف مراحل التصويت، حيث انتصرت على مرشحي حزب النداء الديمقراطي المسيحي، والحزب الشعبي، ومرشح الحزب الليبرالي.

 

وعضوية خديجة عريب للبرلمان عن حزب العمل تعود لسنين عديدة (2007)، ما مكنها من اكتساب تجربة كبيرة على المستوى التشريعي وربط علاقات قوية مع مختلف النواب، وهو ما ساعدها على نيل ثقتهم وتحقق هدف الوصول إلى قمة البرلمان الهولندي كأول امرأة عربية تصل إليه.

 

ولم تنس عريب أن تعبر عن شكرها لكل من ساندها، ووضع الثقة فيها من زملائها البرلمانيين، ما أهلها للحصول على أغلبية الأصوات، متقدمة على منافسها ألياس بنحو 83 صوتاً، بعدما لم يظفر سوى بنحو 53 صوتاً في المرحلة الأخيرة من التصويت.

 

ويتذكر الجميع كيف أن خديجة عريب، المولودة سنة 1960 في المغرب، هاجرت في مرحلة شبابها إلى هولندا التي توجد فيها جالية مغربية كبيرة، وشقت طريقها نحو التألق في بلد يعرف بعض النزوعات العنصرية بين الفينة والأخرى.

 

وقد ولدت خديجة في إحدى القرى القريبة من العاصمة الاقتصادية للمغرب الدار البيضاء، وهي حاصلة على الإجازة في علوم الاجتماع من جامعة أمستردام. ولها مؤلفات عن الهجرة.

 

وحسب إحصاءات رسمية، فإن 380 ألف هولندي أصولهم مغربية داخل المملكة الهولندية، البالغ عدد سكانها 17 مليوناً.