عالمي عربي

الأحد,20 سبتمبر, 2015
خديجة بن قنة مرابطة من مرابطات الأقصى

الشاهد_نشرت الإعلامية الشهيرة في قناة الجزيرة خديجة بن قنة صورا لها على صفحتها في “الفايس بوك” وهي داخل المسجد الأقصى المبارك لتغطية أحداث الاعتداءات على المسجد الأقصى، بجوار المرابطات في الأقصى وأخرى مع حراس المسجد الأقصى المبارك.

 

وكتبت الإعلامية الجزائرية خديجة بن قنة على صفحتها في “فيس بوك” العبارة التالية: “شباب نذروا أنفسهم لحراسة المسجد الأقصى المبارك بوركت سواعدهم”، وكتبت في تغريدة أخرى متحدثة عن النسوة اللائي كرسن وقتهن للبقاء لحماية الاقصى قائلة:” نساء فلسطين يرابطن كل يوم عند المسجد الأقصى، يجلسن قبالة باب المغاربة المخصص لدخول اليهود والمستوطنين والسياح، كلما دخلت مجموعة من المستوطنين هبت النساء للتصدّي لهم بالتكبير نيابة عن مليار و نصف المليار مسلم”.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الإعلامية الشهيرة خديجة بن قنة تتواجد في القدس المحتلة منذ أيام لتغطية الأخبار الميدانية الملتهبة في المدينة المقدسة، أين تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي لليوم السادس على التوالي الهجوم على ساحات المسجد الأقصى، وأكدت بن قنة وجودها في الأقصى المبارك من خلال الصورة التي نشرتها وكذا العبارة التي دونتها، قائلة “خلفي قبة الصخرة.. ومجموعات من قوات الاحتلال متمركزة تحته لحماية المستوطنين عند اقتحامهم للمسجد المبارك”.

 

ونالت خديجة بن قنة العديد من التكريمات والجوائز في بلدها الجزائر وفي الخارج لقاء العمل الاعلامي المتميز الذي تقوم به، كما حصلت ابنة التلفزيون الجزائري مؤخرا على لقب “الإعلامية العربية الملهمة للجمهور”، وذلك من خلال استبيان أطلقه موقع CNN بالعربية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.