وطني عربي سياسي - وطني و عربي و سياسي

الأحد,24 يوليو, 2016
“خدمة الدلاّع” التي لم يطلقها البريد و تثير حفيظة الوزير

الشاهد_يتم في الفترة الأخير تداول عدد من الصور التي تكشف و تفضح عمليات فساد مختلفة من أبرزها ما يلتقطه رواد شبكات التواصل الغجتماعي من صور لإستعمال السيارات الإدارية لقضاء حاجات خاصة و أخرى غريبة على غرار صورة لسيارة تابعة للبريد التونسي محملة بـ”الدلاع”، مما أثار تساؤلات واستنكارات عدّة بلغت حدّ الدعوة لفتح تحقيق في الغرض.

في هذا السياق، تدخّل وزير تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي، نعمان الفهري، عبر صفحته بـ”فايسبوك”، قائلا “التصويرة وصلت للمدير العام للبريد للتحقق من صحتها وتاريخها وأخذ القرار المناسب إذا طلعت صحيحة”.

بعض روّاد شبكات التواصل الإجتماعي الذي عبروا عن سخطهم لتجاوز بعض الموظفين كل الحدود في الكثير من الأحيان علقوا بسخرية شديدة معتبرين أن بعض المؤسسات الحكومية و العمومية باتت مرتهنة في أيادي بعض ما أسموهم بـ”العصابات”.