أخبــار محلية

السبت,23 يوليو, 2016
ختم الأبحاث في قضية هجوم باردو الارهابي

الشاهد _تم ختم الأبحاث في قضية هجوم باردو الارهابي منذ أسبوعين، وقد تمت إحالة الملف رسميا على دائرة الاتهام، كما تم حصر الاتهامات في 99 متورطا في هذه العملية.

ووفقا لما أفاد به مصدر قضائي رسمي لصحيفة الصريح في عددها الصادر اليوم السبت 23 جويلية 2016، فإن 22 متهما على ذمة القضية تم إصدار بطاقات إيداع بالسجن في حقهم وهم حاليا بحالة إيقاف، وجزء هام منهم مودع بسجن المرناقية وقد تم ثبوت تورطهم بصفة رسمية في الاعتداء سواء بالدعم اللوجستي أو بجلب الأسلحة أو تدريب عناصر لتنفيذ العملية الارهابية.

ومن بين المتهمين الـ22 يوجد الارهابي عادل الغندري ومساعدان اثنان له تم إيقافهما في عمليو المنيهلة التي أشرفت عليها الوحدات الخاصة للحرس الوطني.

ومن بين المتهمين أيضا 7 نساء موجودات بسجن منوبة على ذمة القضية وتم ثبوت تورطهن، بينهم تلميذة تدعى آية وهي صديقة منفذ العملية الارهابي ياسين العبيدي وأيضا معلمة كانت مطلعة على كل التفاصيل وعثر بحوزتها على حاسوب لياسين العبيدي يحتوي عديد التفاصيل حول العملية الارهابية التي استهدفت سياحا بباردو، وفقا لما ذكره المصدر القضائي.

وفي تقرير ختم الأبحاث اشار قاضي التحقيق إلى المتهمين المباشرين عدد 82 وهو ياسين العبيدي وعدد 3 وهو جابر الخشناوي بحالة وفاة بعد أن تم القضاء عليهما في عملية باردو الارهابية.

ذات المصدر القضائي أكد ان 58 متهما بحالة فرار بينهم الارهابيين شمس الدين الصندي الذي تحصن بالفرار نحو التراب الليبي إلى جانب معز الفزاني ونور الدين شوشان.