علوم و تكنولوجيا

الإثنين,25 يوليو, 2016
خبراء يحذرون من هجمات الكترونية جديدة متطورة قد تستهدف النظام المالي

الشاهد_ حذر خبراء من ان النظام المالي العالمي قد يتعرض في الاشهر المقبلة لهجمات معلوماتية جديدة ضخمة تجري خلالها سرقة عشرات ملايين الدولارات واختراق معلومات سرية.

وقال خوان اندريس غيريرو من مكتب كاسبرسكي للامن المعلوماتي “لاحظنا ان مرتكبي الجرائم الالكترونية لم يعودوا يستهدفون فقط مسنين في منازلهم لسلب مبالغ مالية صغيرة، بل يذهبون مباشرة الى حيث يكمن المال”.

ورأى المحلل ان المصارف الاميركية تشكل هدفا كبيرا، موضحا ان “هناك العديد من المصارف الصغيرة التي لا تملك الخبرة او لا تحظى بالمساعدة الضرورية لحماية المعاملات بين المصارف”.

وتضاعفت منذ مطلع العام الهجمات الالكترونية الواسعة النطاق ضد المؤسسات المالية في انحاء العالم.

ووقع احد اضخم هذه الهجمات في 5 شباط حين تمكن قراصنة معلوماتيون من سلب 81 مليون دولار اودعها بنك بنغلادش المركزي في حساب لدى فرع الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الاميركي) في نيويورك، وتحويلها الى حسابات مصرفية في الفيليبين.

ويرى دان غيدو احد مؤسسي شركة “ترايل اوف بيتس” للأمن المعلوماتي ان مجموعة صغيرة من القراصنة المصممين على تنفيذ هجوم يمكنها تكرار هذا النوع من الاختراق.

وقال محذرا “ثمة عدد كبير من الهجمات الممكنة ان كان شخص يمتلك الموارد الضرورية”، مشيرا الى ان فقدان الثقة في نظام سويفت سيقود الى مراجعة كاملة لنظام الرسائل القصيرة بين المصارف.