سياسة

الخميس,14 أبريل, 2016
خالد شوكات: تعطيل نائب للمرفق العام يستوجب إجراءات أشدّ

الشاهد _ قال الناطق الرسمي باسم الحكومة خالد شوكات، في تعليقه على حادثة الاعتداء على نواب من الجبهة الشعبية، أن أحد النواب التحق بمحتجّين يلقون الحجارة على مقر الحكومة بالقصبة، ونائب آخر عطّل المرفق العام وحركة المترو في شارع الحبيب بورقيبة،مؤكدا على أن قوات الأمن تصرفت مع هذا الأمر بكل رصانة وضبط نفس إذ كان من المفروض أنّ تعطيل نائب للمرفق العام يستوجب إجراءات أشدّ لكن ذلك لم يحصل، حيث طلب من النائب الابتعاد لتسهيل حركة المرور.

وبيّن الناطق الرسمي للحكومة أن الاعتصام في حرم مقر رئاسة الحكومة هو أيضا تعطيل للمرفق العام، مشددا على أنه لم يتم الاعتداء على النائبين وفق ما صرّحت به الإدارة العامة للأمن الوطني ولا يوجد نية للاعتداء على النواب، مشيرا الى أنه تم أول أمس الاثنين الاستماع إلى الإدارة العامة للأمن الوطني والتأكد من عدم وجود أي نية في الاعتداء على النواب.

وحول دعوة بعض النواب إلى استقالة أعضاء من الحكومة اعتبر شوكات أن الحكومة تمارس السلطة من منطلق ديمقراطي وبتفويض من مجلس نواب الشعب مؤكدا أن الأمن التونسي أمن جمهوري ويتصرف حسب القانون مع النواب وإذا ثبت وجود تجاوزات فهي فردية، مؤكدا أنه إلى حد الآن لم يثبت وجود تجاوزات.

وبخصوص طلب مساءلة الحكومة حول التعاطي الأمني مع الاحتجاجات، قال شوكات في تصريح صحفي إن الأمن سيفرض بالقانون، أما الاعتصامات فوقع التعاطي معها بطريقة حضارية لكن لن يسمح أن تعطل الإنتاج والعمل والحياة العامة والمرفق العام، مضيفا أن الحكومة لن تكون مترددة في تطبيق القانون.