سياسة

الثلاثاء,14 يونيو, 2016
خالد شوكات:حكومة الصيد لن تستقيل وترغب في الذهاب لمجلس نواب الشعب لتقييمها

الشاهد_شدد الناطق الرسمي باسم الحكومة و القيادي بحركة نداء تونس خالد شوكات الثلاثاء 14 جوان 2016 على أن رئيس الحكومة الحبيب الصيد لن يستقيل خصوصا وأن استقالة الصيد تعني استقالة الحكومة برمتها مشيرا إلى أن إقالة الحكومة تمر ضرورة عبر الآليات الدستورية وسحب الثقة منها لا يتم إلا عبر مجلس نواب الشعب.

وأوضح شوكات أن إقالة الحكومة الحالية يتطلّب الذهاب إلى مجلس نواب الشعب لتجديد الثقة أو سحبها أو عن طريق مبادرة من قبل 30 نائبا لسحب الثقة. وقال في هذا الإطار ” حبيب الصيد لن يستقيل وسيذهب مع الحكومة إلى مجلس نواب الشعب وهذا حقه”.

وشدد ضيف ميدي شو إقالة رئاسة الحكومة لن يتم إلا عبر الأشكال الدستورية المنصوص عليها في الدستور مشيرا إلى أن حكومة الصيد تسهر على صيرورة العمل الديمقراطي .

وبّين خالد شوكات أن حكومة الحبيب الصيد ترغب في الذهاب إلى مجلس الشعب لتقييم عملها بموضوعية ولإطلاع الرأي العام على حقيقة عمل الحكومة والظرفية التي تسلمت فيها مقاليد الحكم مشددا شوكات على أن حكومة الصيد تحترم الائتلاف الحاكم الداعم الأساسي لعملها وعندما يقررون إقالة هذه الحكومة فإن ذلك لن يتم إلا وفق الآليات التي يسمح بها الدستور.

وقال شوكات إنه من حق هذه الحكومة التي اشتغلت بجدية وفي ظروف صعبة وحققت انجازات المطالبة بتقييم موضوعي أمام الرأي العام والشعب وفي مجلس نواب العشب وترفض أن يتم تقييمها بطريقة لا تراعي ظروف بلادنا والأزمات التي قاومتها .

وفي سياق متصل قال الناطق باسم الحكومة خالد شوكات إن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي أكد أكثر من مرة احترامه للدستور وعدم قدرته على طلب الاستقالة من الحبيب الصيد وذلك في تعليقه على ما يروج حول طلب السبسي من الصيد تقديم استقالته.