سياسة

الخميس,28 يناير, 2016
خالد الكريشي : هيئة الحقيقة والكرامة تستمع لكل الأطراف سواء ضحايا انتهاكات او متورطين فيها

الشاهد_قال رئيس لجنة التحكيم والمصالحة التابعة لهيئة الحقيقة والكرامة خالد الكريشي أن الهيئة تتعامل مع كل المواطنين التونسيين الذين يتوجهون اليها بنفس مبدأ الحيادية والاستقلالية، مؤكدا إنها تستمع اليهم سواء كانوا ضحايا انتهاكات أو تعلقت بهم شبهات أو قضايا في انتهاكات مهما كان نوعها.

 

وأشار الكريشي في تصريح إعلامي إلى أن الهيئة استمعت إلى عدد من رجال الأعمال سواء كانوا ضحايا النظام السابق أو تعلقت بهم قضايا وتم إيجاد حلول صلحية لبعض الحالات منهم وذلك بالتعاون مع القضاء.

 

يأتي ذلك بعد الاستماع لصهر الرئيس السابق سليم شيبوب من طرف هيئة الحقيقة والكرامة من اجل إيجاد حلول صلحية وتحكيمية في أحد الملفات التي تخصه.

 

وأكد عضو هيئة الحقيقة والكرامة ضرورة توفر الإرادة السياسية من اجل إيجاد حلول عملية لطالبي التحكيم والمصالحة ولملفات الاموال المصادرة والمجمدة والمنهوبة وهو ما يمكن من غلق هذا الملف في غضون أشهر.

 

وتجدر الإشارة إلى أن صهر الرئيس السابق بن علي سليم شيبوب كان قد خرج من السجن بعد نفاذ مدة الايقاف التحفظي التي تصل إلى 14 شهرا مع مواصلة النظر في القضية، وقد راجت بعض الاخبار حول استقباله بحفاوة من طرف هيئة الحقيقة والكرامة.