سياسة

الثلاثاء,15 مارس, 2016
حول زيارة النائب حاتم الفرجاني إلى ألمانيا

الشاهد_ بالتنسيق مع السيد حاتم الفرجاني، نائب دائرة ألمانيا بمجلس نواب الشعب، ومع ممثلي الديبلوماسية التونسية في ألمانيا على رأسهم السيد إلياس القصري، سفير الجمهورية التونسية بألمانيا وسائر قناصل الجمهورية التونسة، قام السيد حاتم الفرجاني، في الغترة الممتدة بين شهري فيفري ومارس 2016 بزيارة إلى الدوائر القنصلية الأربع المتوزعة في ألمانيا.

ويطيب للتنسيقة ان تؤكد على النقاط التالية:

أولا: تتوجه بالشكر والتقدير للسيد حاتم الفرجاني على إستجابته للدعوة وزيارته لألمانيا، وإن كانت متاخرة، فإنها كانت فرصة جيدة للقاء ممثلي الجالية به ونقل صورة حقيقية عن مشاغلها ومطالبها بشكل مباشر.

ثانيا: تدعم الإنفتاح الإيجابي والتطور الهام في مستوى علاقة ممثلي الدبلوماسية التونسية مع مؤسسات المجتمع المدني بصفة خاصة، ومع الجالية التونسية عموما، و تسجل رغم ذلك بعض التعثر في هذه العلاقة على مستوى دائرة بون وترجو ان يتم تدارك ذلك.

ثالثا: تعتبر أن النقاش حول مجلس التونسيبن بالخارج المزمع إنشاؤه كان ثريا ومفيدا. وتعد التنسيقية الجمعيات المنضوية تحتها والجالية التونسية بأنها ستتابع الأمر مع السيد النائب ومع مجلس نواب الشعب في تونس.

رابعا: بلغ التنسيقية نبأ مفاده عزم قنصلية بون إغلاق دار التونسي بألمانيا، وهي إذ تتمنى أن يكون هذا النبا غير صحيح فإنها تسجل تمسكها بدار التونسي في بون، باعتبارها احد أكبر المكاسب الذي حققتها الجالية والمجتمع المدني في تونس. بل إنها تطالب بفتح دور مماثلة للتونسيين في المدن الألمانية الكبرى على غرار ميونيخ و برلين وهامبورغ.

الهيئة التنسيقية لتنسيقية الجمعيات التونسية بألمانيا

10398849_10208812225882371_4002764014009143025_n

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.