نقابات

الجمعة,4 ديسمبر, 2015
حول الزيادة في الأجور.. بوشماوي : التضحية يجب أن تكون جماعية ومشتركة

توجهت رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وداد بوشماوي٬اليوم الجمعة٬ إلى رؤساء المؤسسات والمستثمرين التونسيين الحاضرين فى الدورة 30 لايام المؤسسة ، قائلة : “”شباب الجهات الداخلية في حاجة لنا”.

واكدت بوشماوي٬ بالمناسبة٬ أن الضرورة تقتضي اليوم تعبئة كل الموارد البشرية والمادية لصياغة رؤية واضحة حول دور المؤسسة ومستقبلها وطرق تجاوز العراقيل التي تعيق نموها وتوسعها.

ولاحظت في ذات السياق٬ التراجع الذي شهدته مفاهيم العمل والإنتاجية مع تنامي ظاهرة التهريب والاقتصاد الموازي والإرهاب وهو ما “عكر وجود المؤسسة وديمومتها”. وأكدت بوشماوي في ما يهم الزيادة في الأجور في القطاع الخاص أن هذا المساء سيتم استئناف التفاوض مع الاتحاد العام التونسي للشغل مشددة على أن “التضحية يجب أن تكون جماعية ومشتركة في هذا الإطار”.

هذا و أشارت إلى أن منظمة الأعراف “تسعى إلى إقرار الزيادة في الأجور انطلاقا من وعيها بمسؤوليتها في هذا المجال٬ لكن هذه الزيادة يجب أن تكون في إطار المعقول حتى لا تتضرر المؤسسات الاقتصادية ونتمكن من الإبقاء على مواطن الرزق لفائدة الأجراء”.

وأضافت أن القطاع الخاص٬ الذي يساهم بنحو 60 بالمائة في الناتج الداخلي الخام و80 بالمائة من مجموع الاستثمار علاوة على تشغيل 80 بالمائة من اليد العاملة النشيطة «بات يجد التشجيع المناسب”.

ونقلت بوشماوي “عدم رضا الأعراف على مشروع الشراكة بين القطاعين العام والخاص» الذي تمت المصادقة عليه مؤخرا من قبل مجلس نواب الشعب قائلة:”ليست هذه هي الشراكة التي ننشدها”. وبينت أنه من الضروري مراعاة مصلحة مؤسسة القطاع الخاص بوصفها شريكا فاعلا في التنمية دون إهمال المصلحة العامة ومقتضيات التنمية الشاملة.

الشاهداخبار تونس اليوم



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.