أهم المقالات في الشاهد

الخميس,24 سبتمبر, 2015
حوار السبسي…”فيه و عليه”

الشاهد_خلال ظهوره التلفزي الأخير على إحدى القنوات التلفزية الخاصة إعتبر رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي أنّه لم تكن هناك ديمقراطية في عهد الترويكا مبررا موقفه بغياب الدستور آنذاك معتبرا أن المجلس التأسيسي أخذ أكثر من الوقت المطلوب منه في إعداد ذلك غير أنّه يتناسى أن في البلد ثورة قد قامت و أن مطلب سن دستور جديد للبلاد كان تحت فترة ترأسه للحكومة بما يعني أنه لم تكن هناك ديمقراطية في فترة وجوده أيضا و بما يحيل على أن فترة إلغاء الدساتير في كل دول العالم إثر الثورات ليست ديمقراطيذة و هذا لا يعتبر موقفا معقولا و لا مسؤولا بعدة إعتبارت ظرفية و سياسيذة أحاطت بالمرحلة الإستثنائية التي دخلت فيها البلاد غداة فرار المخلوع.


السبسي دافع عن خيار التحالف مع حركة النهضة، مشيرا إلى أنه “أفضل حل لضمان استقرار تونس” مؤكدا أن “إسلاميي تونس تغيروا، وهم الآن أقرب إلى “التَونَسة”.. ليس أمام النهضة من خيار للبقاء في المشهد السياسي، وليس لها مستقبل أصلا، إذا خرجت عن دائرة الوطنية”.


كما أشاد السبسي بالغنوشي، قائلاً: “بعد خلاف معه، تقابلنا وحصل تفاهم من أجل إنقاذ تونس.. وضع تونس لا يحتمل التصادم الذي يقوض الاستقرار على غرار ما هو حاصل في تجارب أخرى”. وشدد على أن “العالم يتغير ولا بد أن نواكب هذه التحولات السريعة”.


وحول التحولات الجارية في العالم العربي، قال السبسي: “ليس هناك ربيع عربي، هناك بداية لربيع تونسي، إذا نجح سوف يكون له تداعيات وتأثير على المنطقة كلها”.


كلام السبسي، فيه من المعقولية و الصواب الكثير و فيه من الموقف الذاتي المؤدلج كذلك بما لا يتيح له إسقاط قراءته الخاصة على مشهد متغيّر في زمن قد تجاوز الأطروحات و التنظيرات الأحاديّة نحو المشترك الوطني الذي لا راد عن سياق التمشي ضمنه.