عالمي دولي

السبت,20 فبراير, 2016
حملة إعلانية انتشرت في موسكو : ” لا تُدخن … لا تكن مثل أوباما!”

الشاهد_بعد التوترات المتتالية بين أميركا وروسيا على خلفية ملفات معقدة في غير مكان، أخذت العلاقة المتوترة بين البلدين ترخى بظلالها على المشهد الشعبي، بحيث سعت بعض الجهات في روسيا إلى ترويج إعلانات للحد من التدخين، مرفقة بعبارة: لا تكن مثل أوباما.

 

انتشرت فجأة في محطات وقوف حافلات نقل الركاب في العاصمة الروسية موسكو، إعلانات تحمل صورة الرئيس الاميركي باراك اوباما والدخان يتصاعد من فمه، وهي مزيلة بعبارة: “لا تدخن، لا تكن مثل اوباما”، فيما يظهر إعلان آخر مرفق بعبارة: “التدخين يقتل عددًا أكبر مما يقتل اوباما، وهو يقتل كثيرين”.

 

ومن غير المعروف من هي الجهة المسؤولة عن هذه الإعلانات التي لا تحمل اي اشارة للجهة التي انتجتها، غير ان البعض يعتقد انها تأتي لتكمل سلسلة اشرطة فيديو ظهرت على يوتيوب ادان فيها طلاب روس “جرائم” الرئيس الاميركي، فيما سبق ونُشرت بعض الصور غير اللطيفة للرئيس الاميركي خلال الاشهر الاخيرة في الاعلام الروسي، وذلك على عقب توتر العلاقات بين البلدين.

 

أوقف التدخين

 

 

 

 

 

إلى ذلك، نشر النائب الروسي ديمتري غودكوف على صفحته في “فيسبوك” صورة للبوستر ووصفه بالقول: “إنه أمر مقزز ومحرج أن يعلق مثل هذا البوستر في شوارع عاصمة روسيا”. وكانت سلسلة محلات سوبر ماركت روسية قد عبرت في ديسمبر الماضي عن اعتذارها لظهور صورة الرئيس اوباما في شكل شمبانزي على اغلفة الواح تقطيع معروضة للبيع لديها.

 

ومن المعروف ان اوباما كان يدخن عندما كان طالبًا، غير انه لم يدخن اكثر من سبع سجائر في اليوم، ثم ما لبث ان توقف عن التدخين عام 2010.