الرئيسية الأولى

الأربعاء,7 أكتوبر, 2015
حمة الهمامي يتهم النهضة والنداء و يبشر بصعود الجبهة الى السلطة

الشاهد_عاد زعيم الجبهة الشعبية الى الافراط في طموحه ، واطلاق العنان لرغباته السياسية ، بعد مطالبته الجبهة بالاستعداد لحكم تونس ، ووعد بإطلاق سلسلة من الاجتماعات الشعبية التي تهدف الى توضيح رؤية الجبهة ومواقفها تجاه العديد من القضايا ، كما شن الهمامي حملة على جناح الدساترة داخل النداء ووصفهم بجماعة “الشُعب” ، واكد ان هذه الاطراف بصدد شيطنة الجبهة الشعبية من اجل تقوية شروط التحالف مع حركة النهضة ، و اثنى على قيادي نداء تونس منذر الحاج علي الذي اكد ان حكومة الصيد فشلت ولم تقدم المطلوب للشعب التونسي وعليها ان ترحل وتعوض بحكومة سياسية ، وقال الهمامي انه وعند التقائه بالباجي قائد السبسي اثر نجاح النداء في التشريعيات ، طالبه بحكم البلاد ، بمعنى دعوة النداء الى تشكيل حكومته كحزب فائز ، وكان زعيم الجبهة عبر حينها عن استعداد الجبهة الى الدخول في الحكومة بشرط اقصاء النهضة .

وأشاد الهمامي خلال حواره لاحد الاذاعات ، مرارا بالجبهة الشعبية ، وقال انها كانت سباقة في الحكم على حكومة الصيد بالفشل ، وقد ثبت ذلك اليوم بالكاشف .

ويحاول الهمامي من الحين للآخر التقدم للعب الادوار الاولى بالنسبة له وللجبهة ، ويسعى بين الفينة والأخرى لإعطاء اشارات تفيد بأنه الاصلح لرئاسة تونس وان الجبهة هي الأقدر على قيادتها ، رغم ان العديد من الخبراء اكدوا مرارا انه لا يمكن للجبهة حكم تونس لعدة اعتبارات ، اهمها الخلفية الايديولوجية والعقلية الاستئصالية ، وان الهمامي ولنفس الاسباب لن يكون الا ضمن الارقام المكملة للمشهد ، ومن المستحيل ان يتصدر ، لأنه لا الحاضنة الشعبية تمكنه من ذلك ، ولا مصلحة تونس تسمح بوصول شخصية شيوعية تميل الى الاستئصال ، الى سدة الحكم .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.