الرئيسية الأولى

الأربعاء,17 فبراير, 2016
حمة الهمامي : نتعرض إلى هجوم من أطراف فاشستية تنتمي إلى اليمين المتطرف

الشاهد _ إطلالة على أهم ما جاء في التصريح الأخير لزعيم الجبهة الشعبية حمة الهمامي أمام مجموعة من وسائل الإعلام على هامش الندوة الصحفية التي نشّطها للرد على ما قيل أنها اشاعات حول أملاكه اراد تفنيدها بالتصريح على الشرف.

“بعد دراسة قمنا بها للصفحات التي شنت حملة على الجبهة الشعبية وقياداتها وناطقها الرسمي ، اكتشفنا أنها صفحات تدافع على حركة النهضة وعلى المرزوقي وحزب المؤتمر ، ونحن نتعرض إلى الهجوم من طرف هؤلاء وهدفهم هو تشويه الجبهة الشعبية وتشويه قيادات الجبهة الشعبية ، لأن هذه القيادات عندها تاريخ نظيف ، ولأنهم في الوقت الراهن يدافعون عن قضايا الحق وقضايا العدل ، يدافعوا عن الشعب التونسي ، واقفين مع المحتجين و الذين يطالبون بحقهم في الشغل والحرية والتنمية والمساواة ، الذين يطالبون بتحقيق أهداف الثورة ..من أجل ذلك هم بصدد شن هجماتهم على الجبهة ، لكن خطورة مثل هذه الهجمات تتجاوز الجبهة الشعبية لأن مثل هذه الممارسات التي تهدف إلى نشر الإشاعات والأراجيف والأكاذيب ، هي ممارسات تابعة للحركات الفاشستية ، مثل هذه الأطراف التي تنتمي إلى حركات الفاشية واليمين المتطرف ليس لها برنامجا لتدافع عنه ،ولا أخلاق لهم ولا قيم ، حاجة واحدة لديهم هي مواجهة خصومهم السياسييين بالكذب ” .


وكان الهمامي حث عقب الندوة المسؤولين والأمناء العامين للأحزاب وأعضاء المكاتب السياسية أو القيادات الوطنية للأحزاب وكذلك الأمناء العامين للجمعيات والمنظمات ومكاتبهم التنفيذية أو الوطنية على إقتفاء أثره في الخطوة التي أقدم عليها ودعاهم إلى المبادرة بالتصريح على الشرف ، وإذا لم يفعلوا ذلك يعتبرون متخلين عن مسؤولياتهم ومهامهم .


كما أكد الهمامي أن التصريح على الشرف لم يقم به لتبرئة نفسه أو للرد على الهجمات وإنما ” باش التوانسة يعرفوا الحقيقة ” وقال إنه لو قام الكل بالتصريح على الشرف ما كان للإشاعات أن تخرج . وحول موقف رئيس الجمهورية من الحرب على ليبيا أكد الهمامي أنه غامض مثله مثل الإتفاقية الاستراتيجية مع الولايات المتحدة الامركية ، ونحن نحمله أي مساندة واضحة أو ضمنية لأي تدخل عسكري في ليبيا ، والجبهة تعتبر أن مثل هذا التدخل من شأنه تغذية الإرهاب وسيكون لديه انعكاسات أمنية سيئة على تونس وجيرانها .


من خلال المداخلة التي قدمها الهمامي أمام ثلة من وسائل الإعلام ، تبين أن الرقم واحد في الجبهة الشعبية تحرك خطوة إلى الأمام بإبعاد حزب التكتل من خارطة خصومه ومن ثم أسقط كلمة الترويكا ليحصر أعداءه في النهضة والمرزوقي المؤتمر . بعد الندوة وتصريحات الهمامي اتضح للجميع أن زعيم الجبهة افتعل فكرة التصريح على الشرف ليهرب من أصل المشكل ، لأن الإعلام والصفحات والمواقع التي يتحدث عنها لم تتعرض من قريب ولا من بعيد إلى أملاكه على الأقل خلال المرحلة القريبة السابقة ، وإنما تحدثت عن السيارة القادمة من الإمارات والموثقة والمدموغة بالحجج والتي اعترف بها هو نفسه ، لقد اقترن إسم الهمامي خلال المرحلة السابقة بالإمارات وهديتها وما وراء ذلك ، فخرج الهامي ليصرح على الشرف !!! يذكر أنه وطوال يوم الثلاثاء غلى فجر الأربعاء ورغم محاولاته التكررة ، مازال الشعب الكريم لم يفهم الرابط والصلة والعلاقة بين التصريح على الشرف والسيارة التي قدمتها الإمارات هدية لإبنة الهمامي بينما قال حمة أنه اشتراها من حر ماله !

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.