الرئيسية الأولى

الإثنين,15 يونيو, 2015
حمة الهمامي سيحج الى بيت الله الحرام

الشاهد _ في سجال بين انصار زعيم الجبهة الشعبية حمة الهمامي وخصومه ، وبعد ان تطرق الجمعان الى جملة من المسائل منها ترشح الهمامي الى الرئاسية وقطعه للطريق على المرزوقي والآلاف التي كانت قيادات الجبهة الشعبية على استعداد لقتلها مقابل اسقاط شرعية 23 اكتوبر ..وصل النقاش الى الزيارة التاريخية للضريح ، ولم يعتبر بعضهم زيارة سيدي علي نصر الله بالحدث ، لانها قد تندرج ضمن الثقافة وليس العبادة ، وانما الحدث هو بسط الهمامي ليده في قراءة فريدة واستثنائية للفاتحة ، حيث لا يمكن ان تكون فاتحة الكتاب من وشائج الثقافة ، لأنها محور العبادة ولب العقيدة ، هكذا قال احد خصوم رمز الشيوعية الاول في البلاد .

 

 

انصار الهمامي اكدوا ان الرجل اكثر ايمانا من ادعياء الايمان على رأسهم “…”وتلفظوا بعبارة جارحة في حق زعيم النهضة راشد الغنوشي ، ثم اكد احدهم ان زعيم الجبهة من المسلمين الذي يقدرون الاسلام حق قدره ، ولا يرغبون في ركوبه ولا استعماله للرياء والمباهاة ، ثم اضاف هل يمكن التشكيك في ايمان الحاج البراهمي ومختلف الشخصيات القومية التي تقود الجبهة مع الهمامي ورفاقه ، وهل يمكن لهؤلاء المسلمين الصادقين وليس كالمنافقين ان تقودهم شخصية مشكوك في اسلامها ، ولم ينه الشاب المتحمس للهمامي كلامه ، الى عندما اكد ان العديد من المرضى لن يصدقوا الا اذا شاهدوا حمة في مكة يطوف بالكعبة ، وسيحدث هذا عما قريب واقرب مما تتوقعون ، وقبل ان ينتهي الحوار ، رد عليه احد المشنعين بزعيم الجبهة ، ” يا ولدي واش دخلنا بمكة ! قالوا حصاني يصف السدرة ،قالوا هاو الحصان وهاي السدرة ، هاو جاي رمضان خلينا نشوفوه في التراويح تو نعملولوا خلوة ” .

نصر الدين السويلمي