سياسة

الإثنين,2 نوفمبر, 2015
حمادي الجبالي يطلق مبادرة تخص قيادات العالم العربي والإسلامي والإفريقي

الشاهد_أطلق رئيس الحكومة السابق ، حمادي الجبالي مع عدد من رؤساء حكومات عربية سابقين مبادرة تخص قيادات العالم العربي والإسلامي والإفريقي، على شاكلة نادي مدريد، والذي يعتبر أكبر تجمع للقادة ورؤساء الحكومات السابقين في العالم، تكون قوة اقتراح وتوضيح المواقف العربية والإسلامية من القضايا الاقليمية خاصة والقضايا العالمية الكبرى.

جاء ذلك اثر لقاء الجبالي بعدد من القادة العرب المشاركين في الدورة العاشرة لنادي مدريد والتي تمحورت حول «الحوار السياسي العالمي للوقاية ومكافحة العنف والتطرف». وكانت مشاركة تونس في هذه الدورة متميزة حيث التحق رئيس الحكومة السابق مهدي جمعة بعضوية النادي وشارك أيضا رئيس الحكومة الحبيب الصيد ضيف شرف.


هذا الاهتمام الخاص بتونس علق عليه الجبالي في لقائه بوكالة الأنضول بتميز تجربة الربيع التونسية عن باقي الثورات العربية بنهج الحوار والتوافق والابتعاد عن لغة العنف والانتقام.


وبالتنسيق مع الأمانة العامة للنادي سيتحول الجبالي الى داكار عاصمة السينغال للقاء الرئيس مكي سال ويعرض مبادرة لعقد دورة لنادي مدريد لدول ما تحت الصحراء.


كما يحضر حمادي الجبالي فعاليات القمة الحادية عشرة للأمن الاقليمي بالمنامة البحرين، والذي تحول اليه بعد مشاركته في الدورة العاشرة لمنتدى مدريد. وسيقدم الجبالي محاضرة في المنامة حول تجربة الحكم بعد الثورات العربية



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.