أهم المقالات في الشاهد

الخميس,27 أغسطس, 2015
حمادي الجبالي يضع المدافعين عن المحمودي في مأزق: هم المتّهمون و عملاء القذافي

الشاهد_مجددا عاد رئيس حكومة الترويكا الأولى و الأمين العام السابق لحركة النهضة حمادي الجبالي في حوار مع إحدى القنوات الجزائرية إلى قضية تسليم البغدادي المحمودي التي ظلت تطفو على السطح و تختفي من حين إلى آخر بعد أن تثير كثيرا من اللغط و الجدل.

قال رئيس الحكومة الأسبق، حمادي الجبالي،قال إنه لم يدخل في جدل مع منتقديه حول هذا الملف، قائلا: “لأنني قمت بواجبي نحو دولتي وشعبي وثورتي وثورة شعبي”.

وأضاف الجبالي “أرادوا أن يحشروني ويجعلوني في موقع المدافع، هم المتهمون لأنهم خانوا الثورة التونسية وكانوا عملاء للقذافي ومازالوا، وحزنوا على إسقاط القذافي وبن علي” معتبرا أن البغدادي دخل خلسة إلى تونس، ولم يكن لاجئا مدنيا.

كما قال إن القضاء الليبي أرسل لائحة تهم من بينها الاغتصاب، و”هي قضية حساسة، وسرقة لمال الشعب الليبي مع القذافي، فضلا على ارتكابه جرائم قتل”، على حد قوله.

و كان حكم الإعدام الصادر ضد البغدادي المحمودي و عدد من رموز نظام القذافي في الفترة الأخيرة قد أعاد إلى السطح قضيّة تسليمه من طرف الحكومة التونسيّة و إستغلت الموضوع أطراف سياسية و حقوقيّة لشيطنة الجبالي و محاولة تحميله مسؤوليّة الأحكام و التسليم في نفس الوقت رد عليها بتحدّي هؤلاء جميعهم عقد جلسة علنيّة تحت قبة البرلمان و طرح الموضوع بالوثائق تم تناسيها و تغييبها عن المشهد بسرعة.