سياسة

السبت,27 يونيو, 2015
حمادي الجبالي: أحذر من الحلول المغشوشة فالمستهدف هي تجربتنا الديمقراطية الناشئة

الشاهد_تعليقا على عملية القنطاوي الإرهابية التي شهدتها مدينة سوسة أمس الجمعة 26 جوان 2015 أصدر رئيس حكومة الترويكا الأولى و الأمين العام السابق لحركة النهضة حمادي جبالي عبر صفحته الشخصية بشبكة التواصل الإجتماعي فايسبوك بيانا للرأي العام ندد فيه بالعملية التي إعتبرها إستهدافا واضحا للتجربة الديمقراطية الناشئة محذرا من الحلول المغشوشة و المنقوصة على حد تعبيره.

بيان حمادي الجبالي:

بيــــــــــــــــــــــان

ضربة غادرة وموجعة يوجهها الارهاب لمجتمعنا بأكمله، مستهدفا أركانه وثوابته، في وحدته المجتمعية وسلمه الأهلي ورفع تحدياته الاقتصادية والاجتماعية والتي تمثل الأرضية الخصبة لانتشار ونمو اليأس والتهميش المفضي للعنف والإرهاب، انها عقيدة الترويع وسفك الدماء البريئة بدعوى التكفير والطائفية والتي هي غريبة عن شعبنا والإسلام منه براء.

لقد أكدت حادثة اليوم في سوسة القنطاوي أن المستهدف أيضا هي تجربتنا الديمقراطية الناشئة القائمة على ارساء دولة القانون واحترام الحريات وحقوق الانسان وعلوية الدستور مهما كانت الظروف التي نمر بها، فهي الفصول التي يستهدفها الارهاب لإشاعة الفوضى والردة واعتبار هذه القيم سبب ما يحدث لنا من زعزعة ما يسمى بالأمن والاستقرار المغشوشين.

فالأمن والاستقرار الحقيقيين يقوم على مزيد الحريات والحقوق وخاصة منها الآن الحقوق الاجتماعية و التنموية لكل فئات وجهات بلادنا.

لذلك أحذر من الحلول المغشوشة المنقوصة وهو ما يهدف اليه فعلا الارهاب لأنه يخشى وحدة مجتمعنا حول قيمه و ثوابته من حرية وديمقراطية ووحدة اجتماعية.

والسلام



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.