علوم و تكنولوجيا

السبت,25 يونيو, 2016
حل عبقري من شركة آبل يمكّنك من استخدام الهاتف بيدٍ واحدة.. إليك التفاصيل

الشاهد_ قد لا تحتاج إلى الآيفون الجديد iPhone SE إن كنت تريد هاتفاً تستطيع استخدامه بيد واحدة.

براءة اختراع لشركة أبل تقوم بتوضيح كيف أن هاتفك الآيفون سيستطيع أن يكتشف كيف تقوم بحمله، وبعد ذلك يقوم أوتوماتيكياً بتحريك العناصر الموجودة في شاشة الواجهة لكي تستطيع الوصول إليها بإصبع الإبهام بالطريقة المثالية. هل تستخدم يدك اليسرى؟ إذاً ستتحرك الأزرار إلى اليسار. هل إصبعك الإبهام قريب من أسفل اليمين؟ من الممكن أن تتواجد الأزرار في هذا المكان أيضاً.

فضلاً عن ذلك، تقول أبل أنها تستطيع تنفيذ تلك الخاصية باستخدام أجهزة الآيفون الموجودة حالياً، مما يعني أن هذا النوع من التحول الذكي في واجهة المستخدم، قد لا يفصلك عنه سوى تحديث في برنامج التشغيل. وبعض التقنيات تشمل مراقبة مقياس التسارع وبوصلة الكهرباء في جهازك، أو حتى تتبّع التغييرات التي تحدث لأداء الإشارة بينما تحرك إبهامك عبر الشاشة.

وبصورة أكثر بساطة ووضوح، فإن أبل يمكنها أن تتعرف على الإصبع الذي قمت بإستخدامه لتسجيل الدخول مع خاصية مُعَرِّف اللمس.

ومع ذلك، فإن أبل تقول أنها تدرس استخدام الأجهزة المتخصصة، مثل أجهزة الاستشعار التي تعمل باللمس والتي يتم وضعها على جسم الهاتف من أجل الحصول على دقة إضافية، وقد يكون هذا هو الخيار الأفضل على المدى البعيد.

في الواقع، أبل تأخذ في الاعتبار استخدام تقنية مُشابهة أيضاً من أجل القلم الخاص بأبل الذي سيتم طرحه في المستقبل، التقنية التي ستسمح له أن يستشعر الأشياء المختلفة مثل الدوران، أو السماح لك بضبط المعالِم باستخدام خاصية اللمس المتعدد.

وتعتبر تلك الأفكار المطروحة من ضمن الأفكار التي قد أقول عنها “لقد فكرت في هذه الفكرة أولاً قبل طرحها!”، وأنا بالطبع سعيد لرؤيتها تتحول إلى حقيقة.

ومثلي مثل الكثيرين من الآخرين، فإنني أجد أن القيمة التي تقدمها الهواتف الأكبر حجماً، ثمينة للغاية (ولذلك كنت دوماً أستخدم الأندرويد)، ولكن المشكلة أن لدي يدين صغيرتي الحجم. وهذا هو السبب الذي جعل المصنعين يبدأون في تطبيق أسلوب اليد الواحدة اليدوي، ولكنها خاصية متقدمة للغاية للاستخدام العادي. وأكاد أجزم أن معظم الأشخاص لا يعرفون أنها متواجِدَة في الأساس.

خاصية استخدام اليد الواحدة أوتوماتيكياً بطريقة مستمرة قد تكون سبباً في تغيير قواعد اللعبة بأكملها. ولذا، نرجو أن يلحق فريق الأندرويد بالرِكب.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.