تحاليل سياسية

الجمعة,10 يونيو, 2016
حكومة الوحدة الوطنيّة ليست مبادرة الباجي قايد السبسي

الشاهد_أطلق رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في حوار صحفي على التلفزة التونسية الرسمية الأسبوع الفارط مبادرة تشكيل حكومة وحدة وطنيّة وجّه الدوة للمشاركة فيها لكل الأطراف الوطنية و على رأسها الإتحاد العام التونسي للشغل و الغتحاد التونسي للصناعة و التجارة الذان كانا ضمن الرباعي الراعي للحوار الوطني الحائز على جائزة نوبل للسلام لسنة 2015.

 

و في الوقت الذي تتجه فيه الأنظار نحو قصر قرطاج و الإنتقادات و الإنتظارات و المقترحات للرئيس الباجي قايد السبسي على إعتباره صاحب المبادرة أفاد الأخير في لقاء جمعة أمس الخميس بمكونات الائتلاف الحاكم والاتحاد العام التونسي للشغل ومنظمة الأعراف بأنّ مبادرة تشكيل حكومة وحدة وطنيّة لم تكن بمقترح منه، موضحا أنّها طُرحت من قبل عدد من الأحزاب التي تكثّفت الاتصالات والمشاورات معها.

 

وأضاف رئيس الجمهورية أن مجموعة من الأحزاب تقدّمت إليه بمقترحين، أوّلهما حكومة إنقاذ، وثانيهما تشكيل حكومة وحدة وطنيّة، وقد تمّ قبول المقترح الثاني، مؤكّدا أن حكومة وحدة وطنية لن تنجح دون ان يشارك فيها اتحاد الشغل ومنظمة الأعراف.

 

في سياق متصل، قال قائد السبسي، خلال اللقاء، “اذا ارتأى الحاضرون أنه لا جدوى من تغيير الحكومة فقد قضي الأمر” كما لفت الانتباه الى ان الحكومة الحاليّة غير مسنودة من الأحزاب بالشكل الكافي، داعيا الحضور إلى صياغة مواقف ومقترحات سيتم عرضها في الاجتماع القادم المزمع عقده مطلع الأسبوع المقبل.