أحداث سياسية رئيسية

الثلاثاء,23 أغسطس, 2016
حكومة الوحدة الوطنية على عكس حكومة التكنوقراط تتطلب تمثيلية أحزاب سياسية تتحمل مسؤولية النجاح أو الفشل

 الشاهد_قال رضوان المصمودي المحلل السياسي ورئيس “مركز دراسات الإسلام والديمقراطية” في تعليقه على تركيبة الحكومة الجديدة برئاسة يوسف الشاهد، إن الحكومة الحالية وفق التركيبة المعلنة، هي حكومة وحدة وطنية باعتبار ضمها أغلب الأحزاب من مختلف التيارات.

واعتبر المصمودي في تصريح لموقع الشاهد أنه بطبيعة الحال فإن هذا الاختلاف لا يمكن ان يعطي فريق متجانس، قد يخلق صراعات وتجاذبات داخلها، معبرا عن أمله في أن تغلب كل الاطراف المكونة لها المصلحة العليا للوطن.

وأشار محدثنا الى حكومة الوحدة الوطنية على عكس حكومة التكنوقراط لا تحتاج كفاءات غير حزبية بقدر ما تحتاج تمثيلية أحزاب سياسية ستتحمل مسؤولية النجاح او الفشل، و أن الوقت هو من سيظهر لنا إن كانت حكومة الشاهد ستتجاوز الخلافات الداخلية.