أحداث سياسية رئيسية

الخميس,11 أغسطس, 2016
حكومة الصيد كانت تتخذ أنصاف الحلول التي لم تسهم في الخروج من المشاكل وحكومة الشاهد مطالبة بالجرأة

الشاهد_قال اليوم القيادي في حركة النهضة محمد بن سالم في إجابته على سؤال الشاهد ” ما هو الخطأ الذي وقعت فيه حكومة الصيد، على الحكومة المرتقبة برئاسة يوسف الشاهد أن لا تقع فيه لكي لا تلقى نفس مآل الحكومة المتخلية”، إنه لا يمكن القول اليوم بأن حكومة الصيد أخذت قرارات شجاعة، أو أنها قامت باجراءات كافية لمعالجة المشاكل المعروفة التي تمر بها البلاد.

وقال بن سالم في تصريح لموقع الشاهد إن حكومة الصيد كانت تتخذ أنصاف الحلول التي لن تسهم في الخروج من المشاكل على جميع الاصعدة، معتبرا أن حكومة الشاهد المرتقبة يجب ان تأخذ العبر من هذه الاخطاء وأن تأخذ الحلول كاملة لا أنصاف حلول، وان تكون أكثر جرأة.

واشار محدثنا الى أن رئيس الحكومة المتخلية الحبيب الصيد كانت له خبرة بدواليب الدولة وكان يعرف المشاكل التي تواجهها البلاد، لكن خطواته في الاصلاح والتنفيذ كانت مترددة، كما كان الحزب الاول نداء تونس يتعامل معه في بعض الاحيان بقسوة أشد من المعارضة، على عكس النهضة التي قدمت له الدعم لأخر أيامه في الحكومة.

ويواصل رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد مشاوراته مع الأحزاب والمنظمات،لليبحث عن هيكلة الحكومة واختيار أعضائها.