تحاليل سياسية

الجمعة,22 يوليو, 2016
حكومة الصيد تتحول إلى حكومة تصريف أعمال بداية من 30 جويلية

الشاهد_قال محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب انه تم تحديد يوم 30 جويلية الجاري لعقد جلسة طلب تجديد الثقة في حكومة الحبيب الصيد.

وأشار الناصر، الى أنه سيتم افتتاح الجلسة بكلمة يلقيها رئيس البرلمان ثم تتم احالتها الى رئيس الحكومة الحبيب الصيد ليستعرض اهم النقاط المتعلّقة بأنشطة حكومته طيلة سنة ونصف، مضيفا أن النقاش في هذه الجلسة العامة لن يكون على أساس الكتل وان الكلمة ستُمنح لكل نائب يرغب في التدخل وتوجيه أسئلة للفريق الحكومي.

في سياق اخر، أفاد الناصر ان التصويت على عدم تجديد الثقة في حكومة الصيد،  يجعل منها حكومة تصريف أعمال الى حين تكليف شخصية بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية المرتقبة على حد تعبيره و هو ما بات أمرا مرتقبا بعدم تصويت أغلبية ساحقة للنواب على تجديد الثقة لحكومة الصيد.

كما أشار الى أن جلسة طلب تجديد الثقة تقتضي حضور كامل الفريق الحكومي لأن التصويت سيتم على الحكومة برمتها وليس على رئيس الحكومة فحسب وذلك في اشارة الى تلويح عدد من الوزراء بمقاطعة الجلسة.