أحداث سياسية رئيسية

الثلاثاء,12 يناير, 2016
حكومة الصيد بحاجة الى دعم واضح من الائتلاف الحكومي وهدنة اجتماعية لمواجهة التحديات القائمة

قال محمد القوماني المحلل السياسي والرئيس السابق حزب الاصلاح والتنمية، في تعليقه على التعديل الوزاري الاخير الذي منحته الأغلبية بمجلس نواب الشعب أمس الاثنين ثقته، أنه كان متوقع أن تحظى حكومة الحبيب الصيد بتزكية مريحة، باعتبار أن الوفاق بين الأحزاب الأربعة المكونة الائتلاف الحاكم وحيازته على أغلبية مقاعد المجلس.

واعتبر القوماني في تصريح لموقع الشاهد أنه من يحسن أن يتوقف نقد اشخاص الوزراء الجدد الذين اختلفت التقييمات حولهم كما لم يحظى هذا التعديل بالاجماع رغم ما شهدته جلسة امس من انتقادات وصلت حد التجريح للوزراء الجدد ولرئيس الحكومة نفسه، مؤكدا أن المرحلة تقتضي أن يعطى السيد الحبيب الصيد فرصة ثانية لتقييم أداء حكومته واعتقد أن هذه التعديلات قد تعالج بعض النواقص في الأداء في المناصب الوزارية ولكنها لن تعالج مشكلة غياب المشروع والرؤية الواضحة للمرحلة ومتطلباتها.

كما اشار محدثنا الى أن الملفات الإقتصادية والإجتماعية الحارقة تحتاج فيها حكومة الى دعم واضح من الأحزاب المكونة للإئتلاف الحكومي أكثر من السنة الماضية، و كما تحتاج ايضا الى التزام واضح بالهدنة اجتماعية من المنظمات الوطنية وخاصة الاتحاد الشغل والاتحاد الصناعة والتجارة  .



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.