أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,19 أغسطس, 2016
حكومة الصيد انحازت الى الفاسيدين، بدل الانحياز الى الشعب، والحكومة المرتقبة لها نفس الاكراهات السابقة وليس لها برنامج اصلاحي

الشاهد_قال سمير بن عمر رئيس الهيئة السياسية لحزب المؤتمر من اجل الجمهورية أن اكبر خطأ وقعت فيه حكومة الحبيب الصيد انحيازها الى الفاسيدين، بدل الانحياز الى الشعب، مما عجل بفشلها، وان الحكومة المرتقبة لها نفس الاكراهات السابقة وليس لها برنامج اصلاحي، الى جانب انها لن تتمتع بنفس الحزام السياسي الذي سيتقلص.

واعتبر بن عمر في تصريح لموقع الشاهد ان هناك اجماع على ضرورة مكافحة الفساد، وقد اعلنت الحكومة المقبلة أن مكافحة الفساد في سلم أولوياتها، مشددا على غياب الارادة في مقاومة هذه الظاهرة، في ظل حكومة الأطراف الفاعلة في تشكيلها فاسدة.
واشار محدثنا الى أنه لا يمكن الحديث عن حكومة اصلاح إذا لم يكن هناك رغبة في مقاومة الفساد الذي حرم تونس من 4 نقاط نمو، الى جانب غياب الرغبة في مقاومة التهرب الضريبي واصدار قوانين تمكن من محاسبة المتورطين، معتبرا أن المشكل ليس في الاشخاص فاي حكومة تريد ان تحقق تنمية حقيقية لا بد ان يكون لها تشخيص للواقع، وان تكون حكومة تحترم الاستقلال الوطني والسيادة الوطنية.