أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,22 أغسطس, 2016
حكومة الشاهد تمثل المعنى الحقيقي لحكومة الوحدة الوطنية بملامستها كل الحساسيات السياسية والوطنية

الشاهد_قال القيادي بحزب نداء تونس عبد الرؤوف الخماسي، ان تشكيلة الحكومة الجديدة بقيادة يوسف الشاهد، والتي أتت في سياق مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بتشكيل حكومة وحدة وطنية، تمثل المعنى الحقيقي لحكومة الوحدة الوطنية، كونها لامست كل الحساسيات السياسية والمنظمات الوطنية، للخروج من البلاد من الوضع الراهن.

واعتبر الخماسي في تصريح لموقع الشاهد أن التشكيلة المعلنة لحكومة الشاهد، تضمنت فريق بحجم كبير لتكون قادرة على مواجهة التحديات الكبرى والصعوبات الاقتصادية والاجتماعية، مشيرا الى ان الانتقادات التي وجهت لهذه التشكيلة أمر عادي، لأن الديمقراطية تعطي مساحة للنقد.
وبين محدثنا ان أعضاء حزبه الذين انتقدوا التشكيلة الحكومية الجديدة لم يطالبو بتغيير أطراف فيها بل طالبو بتوضيح، معتبرا أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد مكلف بتشكيل الفريق الحكومية وهو من سيتحمل مسؤولية أي فشل او نجاح.

وقرّر مجلس نواب الشعب، اليوم الاثنين 22 أوت 2016، أنّ يكون يوم الجمعة 26 أوت كموعد جلسة عامة مخصّصة لمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية المقترحة وترتيباتها.
وسيكون التصويت على الحكومة حسب جدول الأعمال على الساعة الثامنة وأربعين دقيقة.
وللإشارة فإنّ حكومة يوسف الشاهد، التي أعلن عنها يوم السبت، متكونة من 26 وزيرا و14 كاتب دولة.