عالمي عربي

الثلاثاء,14 يوليو, 2015
حكومة الانقاذ الوطني بطرابلس تدعو الحكومة التونسية للتشاور و ابتعاد الاعلام التونسي عن الخطاب الاستفزازي

الشاهد_دعت حكومة الانقاذ الوطني بطرابلس في بيان تلفزيوني اليوم الثلاثاء ، تونس إلى التشاور معها بشأن الحاجز الأمني على الحدود التونسية الليبية قبل الشروع في بنائه.

وقال وزير الداخلية في حكومة الانقاذ الوطني محمد شعيتر إن “أي إجراء يخص تأمين الحدود بين ليبيا وتونس ينبغي أن يكون نتيجة تحاور وتنسيق بين البلدين، وأن أي إجراء أحادي لن يحقق الاستقرار والأمن المنشود بين البلدين” وفق تعبيرها.

و اضاف شعيتر قائلا “ندعو السلطات التونسية إلى المزيد من الحوار ونستغرب من تردد السلطات التونسية من التنسيق مع السلطات الليبية بالخصوص مع تكرار دعوة أجهزة الامن والدفاع في ليبيا”.

واستنكر محمد شعيتر إلقاء الحكومة التونسية باللوم على ليبيا بشأن الإرهاب ، مؤكدا أن ليبيا ضحية لهذا الإرهاب الجاري على الساحة وخاصة والبلاد تمر بإنشاء دولة حديثة ديموقراطية تنبذ الإرهاب بجميع أنواعه.

ودعا محمد شعيتر، الإعلام التونسي بالابتعاد عن الخطاب الاستفزازي وبأن يتحرى الخطاب المتزن المسؤول والذي يُعالج المشاكل وليس تأجيجها وذلك خدمة لصالح الشعبين الشقيقين. واستنكر تصريحات بعض المسؤولين في السلطات التونسية لتوجيهها الاتهامات للشعب الليبي بخصوص أعمال العنف في تونس قبل إجراء التحقيقات واستيفائها وتحديد المتهمين. وجددت حكومة الانقاذ الوطني في بيانها، الدعوة للجهات الرسمية بتونس بسرعة لتكوين لجان تحقيق مشتركة للتحقيق في الحوادث، محذرة من توجيه الاتهامات للشعب الليبي بدون أدلة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.