الرئيسية الأولى

الإثنين,25 يوليو, 2016
حقائق يجب أن يعرفها الشعب التونسي حول مشروع “تمرميد” رئيس الحكومة

الشاهد _ بما أن الإعلام التونسي لا يمكنه الخوض في مسألة “التمرميد” وبما أن الأمانة الإعلامية تقتضي أن يقف التونسي على عبارة قاسية مثل هذه خاصة وأنها وجهت إلى رئيس الحكومة الذي بذهاب هيبته تذهب هيبة الدولة أو أقله هيبة المؤسسات التي تعود إليه بالنظر ، وحتى نرفع التعتيم عن مسألة “التمرميد” التي لا تدخل تحت إختصاص سوق إعلامية مختصة في رياض تحفيظ القرآن وقاعات الصلاة في النزل وصوت الآذان المرتفع والاردوغان الدكتاتوري المتسلط وبشار إلى الأبد والسيسي الرمز المنقذ والإنقلابات الحلال والعسكر والدبابة والكرطوش وسائل محبوبة ومندوبة للقصور السيادية إذا تعطلت لغة الصناديق ولم تسفر عن شهواتهم ..لكي نرفع التعتيم عن مصطلح بن تيشة وجب الاستفسار أكثر حول الجهات التي ســـ”تمرمد” الصيد وإن كانت دولة سطحية أو عميقة أو ثورة مضادة ، ام تراها عصابات عشوائية ام مؤطرة ، هل هو تمرميد ارتجالي تنفذه ميليشيات أم تمرميد منظم تشرف عليه الدولة ورموزها ومؤسساتها السيادية ؟

هذه جملة من التساؤلات حول الجهة التي ســ”تمرمد” أو ستوكل اليها مهمة التمرميد ، أما التساؤلات الأخرى فتتعلق بنوعية التمرميد ، مثلا ..مثلا ..تشليط ، ضرب ، سحل ، اغتيال ، تسميم ، تهنتيل ، تشويه ، تكنبين ، عصى في العجلة ..ثم وحتى تتضح الصورة بشكل كامل ونكون للسيد بن تيشة وفيلقه وكتائبه ودولته من الشاكرين ، يا حبذا لو تركتم ولو نبذة مختصرة دون الخوض في التفاصيل حول الملاحق والتوابع التي سيتم “مرمدتها” مع رئيس الحكومة ، هل يشمل التمرميد زوجته وابنائه وعائلته الموسعة ، اما أن منهدس التمرميد بن تيشة يعرف الأصول ولا يتجاوز حين يكون بصدد اقتراف جرائمه ويمشي بما يرضي الله ويعتمد الآيات القرآنية ” ولا تزر وازرة وزر أخرى” ، نحن في انتظار الإجابة من السيد الذي “سيمرمد” الصيد .

نصرالدين السويلمي