الرئيسية الأولى

الأربعاء,29 يونيو, 2016
حضور ملفت للنساء خلال صلاة التراويح في مساجد ألمانيا

الشاهد _ لاحظ المسلمون في ألمانيا الحضور الملفت للنساء خلال صلاة التراويح وذلك في العديد من المساجد، حيت اكتضت غالبية القاعات المخصصة للنساء ووصلت للإدارات المشرفة شكاوي تلح على توسعة المساحة المعدة للنساء خاصة وأن مناسبات مثل صلاة التراويح والأعياد وصلاة الجمعة لم تعد كافية لإحتضان العدد الهائل الذي يتزايد تباعا ، ما اضطر العديد من الأمهات الى ترك أبنائهن وعدم اصطحابهم إلى المسجد .

الملفت أن توافد النساء على الصلاة بكثافة خلال السنوات الماضية كان يقتصر على ليلتي الجمعة والسبت ، بما أن غالبية رواد المساجد من الفتيات اللواتي يدرسن صباحا ، لكن هذه السنة لوحظ امتلاء المسجد خلال جميع أيام الأسبوع ، رغم أن الصلاة تنتهي في حدود الساعة منتصف الليل والنصف ، إلا أن ذلك لم يمنع الفتيات من التحول إلى المسجد وبعضهن أصررن على ختم القرآن وعدم التفريط في أي من ليال التراويح .


قد تكون هذه الظاهرة نتيجة ضعف التوجهات الجهادية لدى الشباب وانكباب الغالبية على الدعوة بعد إنحصار بريق الخطاب الجهادي وإ
صابته في مقتل إثر المجازر التي ارتكبتها الجماعات المقاتلة خاصة تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” ، ما دفع بالشباب الألماني المسلم أصولا وولادة إلى التفرغ للدعوة والإبتعاد عن الخطاب التحريضي العنيف ، حيث يسهل على المتابع ملاحضة السمت الجديد الذي بدأ يبرز على الساحة الدعوية الألمانية والمتمثل في الاهتمام بالإسلام في ألمانيا والتوطين له بدل التدين العابر الذي يبحث عن خدمة الإسلام والمسلمين في البلدان الإسلامية ولا يعير اهتماما لألمانيا .

نصرالدين السويلمي