تحاليل سياسية

الأحد,3 أبريل, 2016
حضور الجبهة الشعبيّة في الإذاعات يضاهي نسبة حضور النهضة و رئاسة الجمهوريّة معا حسب الهايكا

الشاهد_لا يختلف إثنان في تونس في تجربة الخمس سنوات و نيف الأخيرة في مركزيّة الدور الذي لعبته وسائل الإعلام لصناعة الرأي العام و مدى تأثيرها على خيارات الناخبين و حتّى على المزاج العام في البلاد في فترات حساسة على وجه الخصوص و لكن الثابت أن مقادير المشاركة و المساحات المتاحة أمام مختلف الفاعلين لا تزال غير متكافئة.

 

تقرير الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعى والبصرى الهايكا حول نتائج رصد التعددية السياسية فى الاذاعات لشهر جانفى 2016 بيّن ان الاحزاب الممثلة فى مجلس نواب الشعب جاءت فى المرتبة الاولى من حيث الحجم الزمنى لمداخلات الفاعلين السياسيين فى الاذاعات وذلك بنسبة 65 بالمائة من الحجم الزمنى الاجمالى اى بمراكمة 85 ساعة و43 دقيقة بث .

 

كما يشيرالتقرير الذى تم نشره على موقع الهايكا ان المرتبة الثانية فى الحجم الزمنى كانت من نصيب الحكومة بنسبة 19 بالمائة تليها الاحزاب غير الممثلة فى البرلمان بنسبة 13 بالمائة ورئاسة الجمهورية بنسبة 3 بالمائة .

 

ويوضح توزيع حجم مداخلات الفاعلين السياسيين حسب الانتماء الموسساتى والحزبى فى مجموع الاذاعات ان حزب نداء تونس جاء فى المرتبة الاولى ب32 ساعة و14 دقيقة تليه الجبهة الشعبية ب 14ساعة و53 دقيقة كما تاتى حركة النهضة فى المرتبة الثالثة ب 12 ساعة و8 دقائق.

 

وتهدف هذه التقارير الدورية حول التعددية الساسية حسب ما اشار اليه التقرير الى تشكيل روية واضحة للمشاهد التونسى حول مختلف الافكار والاراء والتوجهات السياسية الى جانب تبيان مدى التزام المنشات السمعية البصرية بالمبادى والقواعد السلوكية والمهنية التى تحكم القطاع بما يسمح بتكريس مبدا التعدية فى الافكار والتاكيد على ضرورة ضمان نفاذ مختلف الفاعلين السياسيين للمنابر الاعلامية على قاعدة الانصاف .

 

وقد اعتمد مراقبو وحدة الرصد بالهيئة على منهجية التحليل الكمى لقياس حجم المداخلات الفاعلين السياسيين وهم رئاسة الجمهورية اى الرئيس والناطق الرسمى باسم الرئاسة والمستشارين والشخصيات السياسية لاحزاب سياسية واعضاء الحكومة كما تم ضبط توقيت الرصد من الساعة السابعة صباحا الى السابعة مساء .