أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,20 يوليو, 2016
حضور اعضاء الحكومة ليس شرطا للقيام بجلسة تجديد الثقة لأعضاء الحكومة من عدمه

الشاهد_ قال الحبيب خضر عضو مجلس نواب الشعب في تعليقه على جلسة تجديد الثقة لرئيس الحكومة والتي رافقها اعلان وزراء نداء تونس مقاطعتهم الجلسة المرتقبة، أن حضور اعضاء الحكومة ليس شرطا لقيام الجلسة، معتبرا أن من واجب المجلس استدعاءهم ولكن حضورهم لا يمس من سلامة الجلسة، ولا يحرم النواب من تناول أداء الوزراء في حالة غيابهم.

و أوضح خضر في تصريح لموقع الشاهد أن مجلس نواب الشعب تلقى من رئيس الحكومة الحبيب الصيد في عقد جلسة للتصويت على تجديد الثقة في حكومته من عدمه، وان هذا يتطلب اولا عقد إجتماع لمكتب المجلس والذي سيكون يوم غد الخميس، وسيتم خلاله معاينة هذه المراسلة ومدى احترامها لمقتضيات الدستور وللنظام الداخلي، وإذا انضبطت لهذه المقتضيات يتم الدعوة لتحديد موعد لجلسة عامة تكون فيما لا يقل عن اسبوع وما لا يزيد عن اسبوعين من تاريخ انعقاد المكتب يدعى لها النواب ويدعى لها رئيس الحكومة ويعلم بها أيضا رئيس ورئيس الجمهورية.

وبين محدثنا ان رئيس المجلس يفتتح الجلسة العامة بالتذكير بمقتضيات الفقرة 2 من الفصل 98 من الدستور التي تخص هذه الوضعية ثم يحيل الكلمة الى رئيس الحكومة الذي يقدم تعليل وشرح لماذا قدم طلب تجديد الثقة، ثم تحال الكلمة للنواب للنقاش العام والمداخلات في حدود الوقت المخصص لذلك، ثم تعاد الكلمة لرئيس الحكومة للرد والتفاعل مع النقاط التي طرحت وهذا اجراء وجوبي ثم تستأنف في نفس الوقت للتصويت على تجديد الثقة في الحكومة من عدمها.

و اشار المقر العام للدستور انه في هذه الحالة يجب على رئيس الحكومة ليستطيع ان يواصل هو وحكومته الحصول على موافقة 109 من النواب على الاقل، وإن كان العدد أقل في هذه الحالة تعتبر الحكومة قد فقدت الثقة ويتم المرور الى الاجراءات المتعلقة بالتكليف.