أخبــار محلية

الجمعة,4 مارس, 2016
حصيلة الأبحاث إثر العملية الأمنية بوادي مليز

الشاهد _ قالت وزراة الداخلية في بلاغ لها أمس الخميس، إنّه متابعة للعملية الأمنية المشتركة التي قامت بها وحدات الحرس والجيش الوطنيين بوادي مليز ولاية جندوبة خلال الليلة الفاصلة بين يومي 21 و22 فيفري 2016 والقبض على عدد من العناصر الإرهابية في حين تحصنت بقية العناصر بالفرار.

تبين من خلال الأبحاث التي قامت بها الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب للحرس الوطني بالعوينة أنها تنشط ضمن خلية إرهابية تسعى إلى توفير الأسلحة وتركيز معسكر تدريب لعناصر إرهابية بجبال ولاية جندوبة وذلك بمساعدة عناصر تكفيرية أصيلة الجهة.

وأفضت التحريات إلى تورط عدد 22 عنصرا تمّ الاحتفاظ بهم بعد التنسيق مع النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب وحجز مسدسين وكمية من الذخيرة والأبحاث متواصلة في الموضوع، وفق البلاغ ذاته.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.