الرئيسية الأولى

الإثنين,4 أبريل, 2016
حصاد تونس من “وثائق باناما”: 4 شركات، 3 عملاء، 5 مستفيدين و 25 مساهما في شركات أوفشور مختلفة

في عمل صحفي إستقصائي وصف بالأضخم منذ تسريبات ويكيليكس الشهيرة مرورا بتقرير “بنك أش أس بي سي” نُشر أمس الأحد 3 أفريل 2016 تحقيق بعنوان “وثائق باناما” شاركت في إعداده أكثر من 100 صحيفة حول العالم استناداً إلى 11,5 مليون وثيقة مسرَّبة، و كشف أن 140 زعيماً سياسياً من حول العالم، بينهم 12 رئيس حكومة حالياً أو سابقاً، هربوا أموالاً من بلدانهم إلى ملاذات ضريبية.

الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين نشر على موقعه الإلكتروني، أن الوثائق تحتوي على بيانات تتعلق بعمليات مالية لأكثر من 214 ألف شركة أوفشور في أكثر من 200 دولة ومنطقة حول العالم وتُظهر الوثائق صلات مع 72 شخصية من رؤساء الدول الحاليين والسابقين، بينهم حكام متهمون بنهب أموال بلادهم.
الموقع الذي سرّب الوثائق و نشر جزءا منها ليلة البارحة الأحد 3 أفريل 2016 أكّد عبر خريطته التفاعليّة أن الوثائق تشمل الكثير من الدول العربيّة من بينها العراق و سوريا و مصر و المغرب و السعودية و قطر و ليبيا و تونس و جاء في ما نشر إلى حدّ الآن بيانات حول شركات سرية في الخارج مرتبطة بعائلات ومقربين من الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك،  معمر القذافي، والرئيس السوري بشار الأسد.

تونس كما كانت سابقا حاضرة في وثائق ويكيليكس و تسريبات سوسليكس كانت أيضا حاضرة في “وثائق باناما” فقد كشفت الخريطة التفاعليّة لتقسيم الوثائق المسرّبة وجود 4 شركات تونسيّة و 3 عملاء (حرفاء لدى مكتب موساك فونسيكا الذي تم تسريب الوثائق منه) و 5 مستفيدين و 25 مساهما في شركات أوفشور مختلفة.

الموقع الرسمي الذي يتابع من خلاله كلّ العالم تسريبات الوثائق المذكورة لحظة بلحظة أكّد أنّه سينشر بالأسماء بعد يومين كلّ الضالعين في قضايا التهرّب الضريبي المكشوفة من تونس و في الأثناء تروج أنباء في وسائل إعلاميّة كثيرة عن تورّط محامين تونسيين و رجال أعمال إلى جانب سياسيين من النظام القديم و صاحب مؤسسة إعلاميّة معروفة في القضيّة.

يمكنك الضغط على هذه الخريطة التفاعلية لمعرفة عدد الشركات في كل دولة، وعدد المستفيدين منها بحسب «وثائق بنما».

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.