سياسة

الأحد,29 مايو, 2016
حسين العباسي: المنظمة الشغيلة تنتظر الكثير من رئيس الحكومة

الشاهد_ طالب الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل٬ حسين العباسي٬ الحكومة بعدم الانفراد بالرأي في إدارة القضايا ذات البعد الاجتماعي والاقتصادي٬ وباحترام الاتفاقيات التي وقعتها مع المنظمة وعدم التراجع عنها٬ وذلك لدى افتتاحه٬ اليوم٬ الاحد بزغوان٬ المؤتمر الجهوي للاتحاد بالمكان.

وقال إن الاتحاد يمارس سياسة ضبط النفس رغم الاستفزازات والمشاكل التي يتعرض لها بين الحين والاخر في الفترة الاخيرة بغاية دفعه إلى رد الفعل٬ مبينا أن المنظمة الشغيلة تنتظر من رئيس الحكومة أن يبادر بإيجاد حلول لكل هذه المشاكل.

وأعرب العباسي عن الامل في أن يسفر اللقاء الذي سيجمع المكتب التنفيذي للاتحاد برئيس الحكومة يوم الثلاثاء القادم عن تفاهمات تمكن من التوفق إلى حلول للمشاكل المعطلة للاوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

ووصف الامين العام للاتحاد٬ من جهة أخرى٬ أداء الحكومة ب”المرتبك”٬ وهو ما أثر٬ وفق رأيه٬ على الوضع العام في البلاد٬ مبينا أنه باستثناء بعض النجاحات الامنية في مقاومة الإرهاب٬ فإن بقية القضايا بقيت دون حلول على غرار وضعية الصناديق الإجتماعية التي دخلت مرحلة العجز.

و افاد ٬ في هذا الخصوص٬ بأن الاتحاد توصل مع الحكومة إلى صيغة توافقية لمعالجة هذا العجز ٬ إلا أن وزارة الشؤون الإجتماعية دفعت بنص الإتفاق الى مجلس نواب الشعب بمضمون مغاير لا يمكن للاتحاد أن يقبل به.

وات