أخبــار محلية

السبت,30 يوليو, 2016
حسب المعطيات الاولية..الأعضاء البشرية ألقت بها إحدى المصحات الخاصة

الشاهد _ تداولت أمس بعض مواقع التواصل الاجتماعي خبرا مفاده العثور على بقايا أعضاء بشرية داخل أكياس فضلات مدفونة خلف السور الخارجي لحي الشباب بدوار هيشر.

ووفقا لما ذكرته مصادر إعلامية، اليوم السبت 30 سبتمبر 2016، حسب مصادر مطلعة، فإنه بناء على معلومات توفرت لدى السلط الأمنية حول تلك الأعضاء البشرية، أذنت النيابة العمومية بفتح بحث عهدت به للفرقة الأولى لمكافحة الاجرام للحرس الوطني، كما أذنت النيابة العمومية بإحالة الأعضاء المحجوزة على قسم الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول.

وبتشريحها تبين أنها 4 قطع لأعضاء بشرية وقطع لحم بشري تم التخلص منها من إحدى المصحات الخاصة إثر عمليات تجميل وعمليات بتر.

وأما بالنسبة للون الأصفر الذي كانت عليه تلك الأعضاء فإن السبب يعود إلى مادة تم استعمالها في تحنيط تلك الأعضاء وهي مواد تستعمل عادة لحماية الجلد من التعفن.

وماتزال التحريات جارية لتحديد المصحة التي ألقت تلك الأعضاء مع العلم أن هذا التصرف ممنوع قانونا.