أهم المقالات في الشاهد

السبت,13 فبراير, 2016
حزب مرزوق الجديد…خطه التوافق و الإعلان عنه يوم عيد الإستقلال

الشاهد_بالتزامن مع إنعقاد المؤتمر التوافقي لنداء تونس أظهر الأمين العام السابق للحزب إنفصاله النهائي الذي أشهره قبل ذلك بأيام قليلة و أعلن تاريخ 2 مارس لإعلان بديله السياسي الذي قال أنه بدأ في التحضير له، و في ندوة عقدت الخميس 11 فيفري الجاري أعلن مرزوق إستشارة وطنية واسعة في إطار مسار التأسيس لمشروعه الجديد.

النائب المستقيل من نداء تونس و الملتحق بكتلة الحرة و بمحسن مرزوق في التأسيس لمشروعه الجديد أوضح في تصريح صحفي أن “التحضيرات لتكوين الحزب متواصلة و أن اللجان أنهت عملها و سنبدأ بتقييمها” مشيرا إلى أن يوم 20 مارس 2016 سيتم الإعلان عن تكوين الحزب الجديد الذي “لن يكون منغلقا على نفس و سيكون خطه التوافق و الانفتاح على الغير” على حد وصفه.

الكافي شدد في تصريحه على أن المنسحبين لم ننكروا كل ما جاء به نداء تونس و ليس لديهم اختلاف جوهري مع أفكاره, و أضاف “نحن فقط أنكرنا طريقة التعامل داخل النداء و التي كان سبب خروج كتلة الحرة من الكتلة النيابية للنداء”.

تغيّر بموجب تصريح عبادة الكافي تاريخ الإعلان عن البديل السياسي لمحسن مرزوق إلى تاريخ عيد الإستقلال و لكن الأهم الحديث عن التوافق كخط سياسي خاصة بعد أن أعلن مرزوق نفسه سابقا أنّه لا يمانع أيّ إئتلاف تكون حركة النهضة جزء منه.