سياسة

الأربعاء,17 أغسطس, 2016
حزب المسار .. ضغوطات كبيرة وراء استئناف المشاورات للمشاركة في حكومة الشاهد

الشاهد_ افادت مصادر اعلامية نقلا عن مصادر قيادية في المسار الديمقراطي الاجتماعي أنّ ضغوطات من القيادات الجهوية والقواعد كانت وراء استئناف المشاورات حول امكانية المشاركة في حكومة يوسف الشاهد الذي أبقى على حبل الودّ بين الطرفين.

وقال ذات المصدر إنّ المجلس الوطني للحزب الذي انعقد يوم الاحد الماضي قد أقرّ مبدأ فتح الباب للتشاور مع الشاهد حول المشاركة في حكومته المرتقبة بالنظر إلى تشخيص داخلي وللوضع السياسي العام للبلاد وموقع المسار في المشهد الراهن.

يذكر أنّ حزب المسار كان اعلن في اليوم الاول من المشاورات عدم مشاركته في الحكومة و انسحب من المشاورات

و يذكر ان حزب المسار كان من بين الموقعين على وثيقة قرطاج الذي اكّد في عديد التصريحات أنّه ملتزما بالمبادئ المتفق عليها سواء شارك في الفريق الحكومي أو بقي خارجه.