سياسة

الأربعاء,2 سبتمبر, 2015
حزب العمال يدعو لاسقاط مشروع المصالحة الاقتصادية

الشاهد _ افادت مصادر اعلامية مساء الاثنين ان اعوان الامن قاموا بالاعتداء بالعنف وايقاف عدد كبير من المتظاهرين بمن فيهم الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي الاسعد اليعقوبي وذلك على خلفية تنظيم وقفات احتجاجية بتونس العاصمة وسوسة ضد “قانون المصالحة الاقتصادية “

و اصدر حزب العمال في هذا الصدد بيان يدعو من خلاله الشعب التونسي لاسقاط المبادرة التشريعية المتمثلة في مشروع قانون المصالحة الاقتصادية و المالية الذي تقدم بها رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي .

ان حزب العمـــــــــــــــــــــال:
-يدين هذا القمع لتحرك مدني سلمي ، ويحمل السلطة بمختلف مستوياتها مسؤولية تنامي الاتجاه القمعي الاستبدادي في المدة الاخيرة باسم حالة الطوارئ.
-يدعو الشعب التونسي وقواه المدنية والسياسية والاجتماعية الى الصرامة في الدفاع عن الحرية السياسية التي افتكها الشعب بدماء شهدائه وتضحيات أجيال متعاقبة من مناضليه.
-يحمّل الائتلاف اليميني الحاكم مسؤولية العودة للاستبداد والتعاطي الامني مع التحركات الاحتجاجية لأجل فرض اجراءات لاشعبية ولاوطنية مملاة من أسياده بصناديق النهب والاستعمار بما يكشف حقيقته كائتلاف رجعي معادي لحقوق الشعب وتطلعاته.
-يعتبر”قانون المصالحة” ضربة موجعة للعدالة الانتقالية وتبييضا للفساد والنهب وتطبيعا مع المافيا واللصوص الذين سرقوا خيرات تونس ومقدراتها.
-يدعو الجماهير الشعبية وكل قوى الثورة الى توحيد الجهود من أجل اسقاط هذا القانون بكل الطرق المشروعة بما فيها التظاهر في الشوارع والساحات.

*لا لعودة الاستبداد والقمع، لا لعودة الدولة الأمنية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.