سياسة

الثلاثاء,21 يوليو, 2015
حزب العمال: مشروع قانون المصالحةانقلابي وله خلفيات ومرامي لا تتصل بمصالح الشعب

الشاهد_عبر حزب العمال في بيان له عن معارضته لمشروع قانون المصالحة الوطنية الذي اعتبره مرتهن لاملاءات أوساط المال والأعمال الداخلية والخارجية وخدمة مصالح الرباعي الحاكم وحكومته.

واكد الحزب على أن هذا الحزب لا يمثل أولوية في معالجة الازمة التي يمر بها الاقتصاد ويخضع لخلفيات ومرامي لا تتصل بمصالح الشعب، مشيرا الى ان المصالحة على هذا النحو هي مصالحة مغشوشة وعديمة الفائدة بالنسبة لتنشيط الاستثمار والدورة الاقتصادية ويقصد منها تبييض الفساد ورموزه وتبرئة من تواطأ مع مدبرى هذا القانون، على حد البيان.

واعتبر حزب العمال أن هذا المشروع يجعل من هذه المصالحة انقلابا مفضوحا على مسار العدالة الانتقالية وتكريسا لمنطق الافلات من المساءلة والمحاسبة وطمسا للحقيقة وخرقا للدستور وفق تقديره وطالب الحكومة ورئاسة الجمهورية بسحب هذا المشروع والنواب الشرفاء بإسقاطه داعيا القوى الديمقراطية والتقدمية الى الوقوف ضد هذه الخطوة المتقدمة في مسخ مسار العدالة الانتقالية تسهيلا لعودة منظومة الفساد القديمة و رسكلة رموزها ومساعدتهم على التغلغل من جديد في مفاصل الاقتصاد والدولة وهدم مكاسب الثورة حسب نص البيان.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.