عالمي دولي

الثلاثاء,3 نوفمبر, 2015
حزب العدالة والتنمية التركي يدعو إلى صياغة دستور جديد

الشاهد_دعا حزب العدالة والتنمية التركي اثر فوزه بأغلبية مطلقة في الانتخابات البرلمانية المبكرة التي جرت بتركيا أول أمس الأحد الأحزاب السياسية في البلاد إلى صياغة دستور جديد.

 

وقال عمر جليك نائب رئيس الحزب والمتحدث باسمه : إن صياغة دستور جديد في البلاد على رأس أولويات الحزب، مؤكدا أن حزبه يريد دستورا “يحمل تركيا إلى عام 2023 وإلى مستقبل معاصر ويركز على الإنسان المدني”.

 

وأعرب جليك عن “الحاجة الشديدة” إلى دستور جديد في البلاد من أجل الاستجابة لنمو الاقتصاد والديمقراطية التركية، و”مقارعة بعض التحديات في العالم المعاصر”، مشيرا إلى أن هذه المسؤولية لا تقع على عاتق حزب العدالة والتنمية فقط، وإنما “على كافة النواب الذين أوصلهم الشعب إلى البرلمان”.

 

وفي موضوع التعامل مع القضية الكردية أو ما تعرف في تركيا بـ”مسيرة السلام الداخلي” قال جليك إنها لن تطرح “إلا بعد ضمان النظام العام بشكل كامل في البلاد”، مؤكدا أن الحكومة لن تسمح “باستخدام مسيرة السلام ذريعة للإضرار بالنظام العام وتدميره”.

 

من جهة أخرى، هنأ رئيس حزب الشعب الجمهوري -أكبر أحزاب المعارضة- كمال قليجدار أوغلو أمس الاثنين أحمد داود أوغلو رئيس حزب العدالة والتنمية رئيس الوزراء التركي لفوز حزبه في الانتخابات.

 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حث الشعب التركي أمس الاثنين على توحيد الصفوف عقب إعلان النتائج شبه النهائية للانتخابات التي حصل فيها حزب العدالة والتنمية على 316 مقعدا من أصل 550، في حين حصل حزب الشعب الجمهوري على 134 مقعدا، وحزب الشعوب الديمقراطي على 51 مقعدا، ونال حزب الحركة القومية 41 مقعدا.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.