مختارات

السبت,6 يونيو, 2015
حزب البناء الوطني يعلن مساندته لحملة “وينو البترول” و بطالب مجلس النواب بتحمل مسؤولياته

الشاهد_تعليقا على ما تشهده عدة مناطق من البلاد من إحتجاجات على خلفيّة حملات المطالبة بالشفافية في قطاع الطاقة التي لخصتها حملة “وينو البترول” الإفتراضيّة أساسا قبل أن تخرج إلى الشارع أصدر حزب البيان الوطني اليوم السبت 6 جوان 2015 بيانا طالب فيه مجلس نواب الشعب بتحمل مسؤولياته و تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في كل ما يثار من شبهات حول قطاع الطاقة معلنا مساندته لحملة “وينو البترول”.

 

 

بيان حزب البناء الوطني:

بيان
بسم الله الرحمان الرحيم
تتصاعد وتيرة الاحتجاجات و التحركات الاجتماعية المطالبة بفتح ملف الثروات الوطنية لتأخذ شكل حملة شعبية بدأت فايسبوكية لتكتسح بعد ذلك الشارع تحت شعار ” وينو البترول “.
و بعيدا عن الحملات الإعلامية المشوهة و حملات الشيطنة و البحث عن أياد خفية و محرضين متامرين و بعيدا أيضا عن الطروحات الموغلة في أحلام الثراء المسكوت عنه يؤكد حزب البناء الوطني على :
– أن الشفافية في التعاطي مع الملفات الوطنية قاعدة من القواعد الأساسية للديمقراطية .
– أن اليات إدارة قطاع الطاقة في تونس ( منح اللزمات / تحديد نسبة الأداء على الاستغلال / كشف نسب الإنتاج …) تحوم حولها الكثير من الشبهات و تحتاج للكثير من المراجعة.
– أن المطالبة بفتح ملف الطاقة يتنزل في إطار:
· ضرورة فتح ملفات الفساد و سوء التصرف في الثروات الطبيعية.
· تكريس مبدأ السيادة الوطنية.
· تكريس العدالة الاجتماعية و التوزيع العادل للثروة بين الفئات و الجهات.
و من هذه المنطلقات يؤكد حزب البناء الوطني مساندته لحملة ” وينو البترول ” باعتبارها حملة مدنية سلمية تعكس وعيا وطنيا هو ضمانة للمسار الديمقراطي في بلادنا
و يدعو حزب البناء الوطني مجلس نواب الشعب إلى تحمل مسؤوليته في الانتصار للقضايا الوطنية بتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في كل ما يثار من شبهات حول قطاع الطاقة.
حزب البناء الوطني
الأمين العام
رياض الشعيبي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.