سياسة

الإثنين,6 يوليو, 2015
حزب البناء الوطني يعتبر إعلان حالة الطوارئ غير مبرر

الشاهد_تعليقا على إعلان رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بعد التشاور مع رئيسي مجلس نواب الشعب و الحكومة لحالة الطوارئ في البلاد أصدر حزب البناء الوطني بيانا قال فيه إنه يعتبر هذا الإعلان غير مبرر بالصيغة التي ورد فيها.

بيان حزب البناء الوطني:

 

 

بيان
06/07/2015
على إثر إعلان رئيس الجمهورية حالة الطوارىء على كامل تراب الجمهورية بداية من يوم السبت 4 جويلية 2015 يهم حزب البناء الوطني أن:

ـ 1 ـ يؤكد على جدية التهديدات الإرهابية المتصاعدة التي تواجهها تونس في هذه المرحلة وعلى ضرورة الوحدة الوطنية وتعبئة كل الطاقات لمواجهة هذه المخاطر كما يدعو كل المواطنين للتحلي بالحذر و اليقظة و العمل على دعم مجهودات القوات الأمنية و العسكرية في عملها.

ـ 2 ـ يعتبر أن الديمقراطية القوية هي الديمقراطية التي تصمد في الأزمات وتستطيع أن تواجه التهديدات دون التنازل عن قيمها و مبادئها، و إذا خسرت الديمقراطية هذه القيم والمبادىء في مواجهة أي تحد إرهابي أو اقتصادي اجتماعي فلا يعني ذلك إلا هشاشة البناء الديمقراطي وضعف المؤسسات القائمة عليه كما أن الخلط بين النضال المدني السلمي من أجل الحقوق السياسية و الإقتصادية و الإجتماعية و بين محاربة الإرهاب إنما ينم عن ضعف الثقافة الديمقراطية لدى منظومة الحكم.

ـ 3 ـ يعتبر إعلان حالة الطوارئ غير مبرر خاصة بالصيغة الضبابية التي ورد بها وبالتبريرات التي سيقت بالاضافة الى تجاوزه لمقتضيات دستور 2014 في محاولة للهيمنة على الفضاء العام وغلقه ومصادرة جملة الحقوق والحريات. كما أن هذا الإعلان يمثل ضربا لسمعة البلاد وتأكيدا على ضعف الدولة و عجزها بما يشكل مزيدا من الإضرار بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها تونس، إذ كان الأجدى رفع معنويات الشعب وقواته الأمنية لمجابهة المنظمات الإرهابية وأعمالها الاجرامية وتطمين المستثمرين في الداخل والخارج بأن تونس دولة قوية بمؤسساتها لا تزعزعها عملية هنا أو هناك.

ـ 4 ـ يؤكد على أن قوات الأمن والحرس والجيش التونسي تحتاج لدعم لوجستي ومادي ومعنوي مهم في مواجهة التهديدات الارهابية، فالصعوبات التي تواجهها في أداء مهامها لن يتم تجاوزها بإعلان الطوارئ إنما بتوفير الامكانيات والسياسات الأمنية الناجعة والهياكل المتطورة القائمة على إدارتها.

حزب البناء الوطني
الأمين العام
رياض الشعيبي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.