سياسة

الثلاثاء,23 أغسطس, 2016
حزبا تيار المحبة والوحدة يدعوان إلى عدم منح الثقة للحكومة الجديدة

الشاهد_دعا حزبا تيار المحبة والوحدة، نواب الشعب، إلى “تحمل مسؤولياتهم التاريخية في الظرف الخاص والصعب الذي تعيشه البلاد والتصويت بعدم منح الثقة للحكومة الجديدة المقترحة التي أعلن عنها رئيس الحكومة المكلف، يوسف الشاهد”.

فقد اعتبر “تيار المحبة” في بيان له اليوم الثلاثاء، أن هذه الحكومة هي “نتاج لترضيات وحسابات حزبية ضيقة، لا علاقة لها بمفهوم الوحدة الوطنية، وهي أيضا إعادة لإنتاج الفشل. كما أنها لا تستطيع تحقيق أهداف الثورة”، مجددا الدعوة إلى “إجراء انتخابات تشريعية ثم انتخابات رئاسية مبكرة، ليقرر الشعب مصيره ويختار من جديد حكامه بالطرق القانونية والسلمية”.

وبدوره طالب حزب الوحدة، في بيان له، أعضاء مجلس الشعب، بأن “يمتنعوا عن المصادقة على حكومة يوسف الشاهد” التي وصفا ب “حكومة صندوق النقد الدولي”، معتبرا أن “الترضيات ولم شتات الأحزاب والمنظمات وتصفية الحسابات داخلها، كان لها الكلمة الفصل في خريطة التعيينات”.