أخبــار محلية

الثلاثاء,3 نوفمبر, 2015
حرمان المنخرطين من دفاتر العلاج ,,, المكلف بالاعلام يوضح

الشاهد _ أكد يونس بن نجمة المكلف بالإعلام بـ«الكنام» أنه لا توجد علاقة بين عدم خلاص الديون المتخلّدة بذمة المنخرطين في المنظومة العلاجية الخاصة وتجديد دفاتر العلاج، و أن ما راج حول حرمان المؤسّسة المنخرطين الذين تجاوزوا السقف السنوي لمصاريف العلاج من دفاتر علاجهم لا أساس له من الصحة.

وقال بن نجمة في تصريح صحفي أنّ المنظومة تضم 575 ألف منخرط تجاوز320 ألف منهم السقف السنوي للعلاج وأنّه بالعودة لآخر الإحصائيات قام 93 بالمائة من المتجاوزين السقف السنوي للعلاج بتسوية وضعياتهم سواء بخلاص الدين أو بجدولته على مدة تصل إلـى 48 شهرا.


وأوضح المتحدث أنّه تمّ تمكين جانب هام من المعترضين من دفاتر العلاج بعد دراسة اعتراضاتهم وأنّ «الكنام» ينكب على دراسة بقية الاعتراضات حالة بحالة..
كما بين المكلف بالإعلام انه لا وجود لإشكال كبير مع المواطنين بالشّكل الذي تمّ ترويجه في بعض وسائل الإعلام عدا بعض المنخرطين الذين قاموا بجداول خلاص التزموا بها في بادئ الأمر ثم انقطعوا عن التسديد وأنّ المؤسّسة استدعتهم للاستفسار عن أسباب الانقطاع ومطالبتهم بإعادة جدولة الدين دون حرمانهم من دفاتر العلاج.
وأضاف المتحدث «أن كل من واجه إشكالا بأحد المكاتب الجهوية وطلب تدخلنا لبينا نداءه سريعا كما دعا بن نجمة إلى عدم تعميم حالة استثنائية على كل المنخرطين.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.