تحاليل سياسية

الأربعاء,2 مارس, 2016
“حركة مشروع تونس”…إنتقادات قبل التأسيس و فوضى عارمة و إعتداءات لحظة الإعلان

الشاهد_كشف اليوم الإربعاء 2 مارس 2016 كما طان منتظرا الأمين العام المستقيل من حركة نداء تونس محسن مرزوق، خلال ندوة صحفية عقدت بأحد نزل العاصمة تونس، عن اسم حزبه الجديد وهو “حركة مشروع تونس” بعد سلسلة من اللقاءات و المشاورات التي إختتمها بإطلاق إستشارة وطنيّة واسعة.

 

الندوة الصحفيّة للإعلان عن حزب محسن مرزوق الجديد سبقتها إنتقادات واسعة من عدد من المستقيلين من نداء تونس للأخير على غرار الإعلامي الطاهر بن حسين و الوزير السابق لزهر العكرمي و القيادي بنداء تونس عبد الستار المسعودي الذين أجمعوا على إعتبار مشروع الحزب الجديد مشروعا شخصيا متّهمين مرزوق بالسعي وراء الزعامة و الإنفراد بالقيادة و حبّ البروز.

و إذا كان الإعلان عن الحزب مسبوقا بإنتقادات واسعة لمحسن مرزوق فإنّ الندوة الصحفية التي إنتظمت صبيحة اليوم للإعلان عنه رسميا قد شهدت فوضى عارمة بعد تسلّل عدد من أنصار النداء إلى قاعة الندوة و إستقبلوا الإعلان عن إسم الحزب بالتصفير و الشعارات المناوءة لمرزوق لتنتهي الندوة بالإعتداء على الصحفي عاطف بوزيدي.

طريق محسن مرزوق و مسار حزبه الجديد “حركة مشروع تونس” لن تكون سالكة على ما يبدو فمعارضوه كثر و الإنتقادات الموجهة له كثيرة غير أن ما صدر من تصريحات سابقا و حدث من فوضى خلال الإعلان اليوم قد يكون له ما بعده.



رأي واحد على ““حركة مشروع تونس”…إنتقادات قبل التأسيس و فوضى عارمة و إعتداءات لحظة الإعلان”

  1. فاتك القطار يا ماجور الندوة نجحت و الحضور الصحفي فاق كل التوقعات و الكل فرح ماعدى اعداء النجاح

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.