عالمي دولي

الإثنين,28 مارس, 2016
حركة طالبان باكستان تعلن تبنيها للإعتداء الانتحاري في لاهور و ارتفاع الحصيلة إلى 72 قتيلا

الشاهد_  أعلنت حركة طالبان باكستان الاثنين تبنيها للاعتداء الانتحاري الذي اوقع 72 قتيلا في منتزه مكتظ في لاهور الاحد مضيفة انها استهدفت مسيحيين.

 

واعلن احسان الله احسان المتحدث باسم فصيل “جماعة الاحرار” التابع لحركة طالبان في اتصال هاتفي مع فرانس برس الاثنين “لقد نفذنا هجوم لاهور لاننا نستهدف مسيحيين”، متوعدا بان يشن الفصيل في المستقبل هجمات اخرى من بينها ضد مدارس وجامعات.

 

وكانت الشرطة الباكستانية اعلنت الاثنين ارتفاع حصيلة الاعتداء الى 72 قتيلا بعد أن كانت حصيلة سابقة تشير إلى سقوط 75 قتيلا واصابة 340 اخرين بجروح عندما فجر انتحاري نفسه قرب ملعب للاطفال في المنتزه.
الا ان حيدر اشرف الضابط في الشرطة كان اعلن ان “المسيحيين لم يكونوا المستهدفين في الاعتداء لان غالبية الضحايا من المسلمين. الجميع يقصدون المنتزه”.

 

وفي السنوات الماضية تعرضت كنائس لهجمات في لاهور، معقل رئيس الوزراء نواز شريف في اقليم البنجاب.
وتستهدف مجموعات اسلامية مسلحة في باكستان الاقلية المسيحية التي تشكل نحو 2% من عدد سكان باكستان المسلمين بغالبيتهم والذي يناهز 200 مليون نسمة.