حواء

الثلاثاء,19 يناير, 2016
حركة جنينك تحدد نوعه “ذكر أم أنثى”

الشاهد_الطرق مختلفة؛ ولكنها تؤدي لنتيجتين فإما أن تضعي مولوداً ذكراً أو مولودة أنثى، وكل ما عليك سوى اتباع إحدى الطرق التالية من تتبع حركات جنينك لتتعرفي على نوعه بدون أن تذهبي للطبيب، وربما هناك بعض الأخطاء بالنسبة للتصوير التلفزيوني سببها مرور الحبل السري بين فخذي الجنين، ولكن الجدات وصاحبات الوصفات لا يدعن مجالا للشك حسب اعتقادهن فطرقهن هي:

• “اليمين مسكن البنين” أي أن جهة اليمين من البطن هي مسكن البنين والشمال مسكن البنات، فإذا كانت حركة جنينك تتركز في الجهة اليمين فأنت حامل بجنين ذكر، أما إذا تحرك في الجهة اليسرى فأنت ستضعين أنثى.

• الأولاد الذكور تكثر حركتهم في الرحم في الليل، ويتوقفون عن الحركة في النهار، بعكس البنات، وعلى ذلك فترى الجدات أن حملك بذكر يعني أنك سوف تجدين صعوبة في النوم ليلاً لأنه سيمارس رياضات مختلفة في رحمك، وعليك أن تتحمليها فسوف تضعين ولي العهد للعائلة.

• البنات شربات، طيبات مهضومات، ولذلك فإنهن كثيرات الحركة في بطن الأم؛ ولكن حين يخرجن للحياة فهن مؤدبات ومطيعات وهادئات وعلى ذلك فالبنت تتحرك في بطن الأم أكثر من حركة الولد حسبما ترى جداتنا، لأن الولد سيدخر الحركة والشقاوة حتى يصبح على أرض الواقع.

• “البنت في بطن أمها تدق الهاون”، هكذا تقول الجدات لأن البنت تستعد لكي تساعد أمها في شغل البيت، فهي تدق قاع بطن الأم
“منطقة الحوض” وتتحرك بها كثيراً فيما يقوم الولد بالتخبيط في أعلى البطن والنقر فهو سيحطم الأثاث حين يأتي إلى العالم فاستعدي

• وأخيرا تؤكد الجدات أن الطفل الذكر الذي يؤرق نوم أمه سيكون نظام نومه حين يأتي للحياة مثلما كان في بطنها، أي أنه سينام نهاراً ويبدأ بالبكاء والصراخ ليلاً.