أحداث سياسية رئيسية

الخميس,18 أغسطس, 2016
حركة النهضة حريصة على أن تكون لها تمثيلية معقولة وعادلة تمكنها من تحمل تبعات الحكم وادارة الوضع العام

الشاهد_قال رفيق عبد السلام رئيس مكتب العلاقات الخارجية لحركة النهضة ورئيس مركز الدراسات الاستراتجية والديبلوماسية إن الاحزاب تنتظر العرض الذي سيقدمه رئيس الحكومة المكلف، مشيرا الى ان حركة النهضة عبرت عن حرصها على أن تكون لها تمثيلية معقولة وعادلة.

واعتبر عبد السلام في تصريح لموقع الشاهد أنه لا يمكن تحميل حركة النهضة تبعات الحكم وادارة الوضع العام دون اعطائها حضورا يتناسب مع المسؤوليات السياسية التي ستتحملها.

وفي إجابته عن سؤال طرحناه في موقع الشاهد على عدد كبير من النواب والشخصيات السياسية وعدد من المحللين السياسيين والخبراء في الاقتصاد، ” ما هو الخطأ الذي وقعت فيه حكومة الصيد، على الحكومة المرتقبة برئاسة يوسف الشاهد أن لا تقع فيه لكي لا تلقى نفس مآل الحكومة المتخلية”، قال القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام أن الاخلال الحاصل خلال حكومة الحبيب الصيد المتخلية كان ضعف الصرامة في تطبيق القانون وفرض الانضباط، باعتبار ان الديمقراطية لا تعني الفوضي بل هي تفعيل للقانون والمؤسسات، معتبرا ان الحكومة القادمة مطالبة بفرض سلطة القانون في إطار احترام الحقوق والحرياتوالعمل على تسريع انجاز المشاريع المعطلة.